الاتحاد الأوروبي: مفاوضات ليبيا في المغرب مشجعة

الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل على تويتر: نرحب بالمبادرة المغربية التي تجمع بين فرقاء ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أعرب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل على تويتر، اليوم الثلاثاء، عن ترحيب الاتحاد بالمبادرة المغربية التي تجمع بين أعضاء المجلس الأعلى للدولة التابع للوفاق ومجلس النواب الليبي في بوزنيقة.

كما أكد بيتر ستانو الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء ببروكسيل أن الاتحاد الأوروبي "ممتن للمغرب لدوره النشيط والفعال في إيجاد حل للنزاع الليبي".

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي إننا ممتنون للمغرب لدوره النشيط والفعال مع الطرفين في دعم ومساندة العملية التي تقودها منظمة الأمم المتحدة.

وأضاف بيتر ستانو أن الاتحاد الأوروبي "يرحب بأية مبادرة تهدف إلى دعم عملية الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة والمضي قدما في حل النزاع الليبي من خلال عملية سياسية".

وأضاف ستانو في هذا السياق أن "الاتحاد الأوروبي سيواصل دعمه الفعال للشعب الليبي في تطلعاته لإقامة دولة سلمية مستقرة ومزدهرة" .

وقد استضاف المغرب الأحد الماضي جلسات الحوار الليبي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق بهدف تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات بين الفرقاء الليبيين.