مكافآت أميركية مقابل معلومات عن بلمختار وزعيم بوكو حرام

برنامج "مكافآت من أجل العدالة" يستهدف قادة في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

نشر في: آخر تحديث:

رصدت الولايات المتحدة مكافأة تصل إلى ثلاثة وعشرين مليون دولار لمن يقدم معلومات تساعد في اعتقال الجزائري مختار بلمختار، وزعيم جماعة بوكو حرام النيجيرية، وغيرهما من المسؤولين المتشددين.

ويستهدف برنامج "مكافآت من أجل العدالة" لوزارة الخارجية الأميركية، قادة في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وهو يعرض منذ منتصف الثمانينيات مبالغ مالية على كل شخص يدلي بمعلومات تساعد في اعتقال أو تصفية أفراد يهددون مصالح الولايات المتحدة.

والمكافأة الأكبر، سبعة ملايين دولار، مخصصة للرقم واحد المفترض في بوكو حرام أبو بكر شيكاو الذي يقاتل حاليا الجيش النيجيري، فيما عرضت خمسة ملايين دولار لمن يقدم معلومات حاسمة عن الجزائري بلمختار، الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقالت الوزراة في بيان "للمرة الأولى، فإن برنامج وزارة الخارجية الأميركية للعدالة يعرض مكافآت لمن يدلي بمعلومات عن قياديين رئيسيين للتنظيمات الإرهابية في غرب إفريقيا".

وحدد كيري مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد مكان كل من يحيى أبو الهمام زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ومختار بلمختار زعيم كتيبة "الموقعون بالدماء".

وعرض كيري مكافآت تصل إلى 3 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد مكان كل من مالك أبو عبدالكريم، وهو قيادي بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وعمر ولد همامة المتحدث باسم حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا.