مسيرة ضد "الإرهاب" بمنطقة القبائل في الجزائر

رداً على اعتداء الثلاثاء الماضي الذي أسفر عن مقتل 3 رجال شرطة

نشر في: آخر تحديث:

شارك نحو 800 شخص في مسيرة "ضد الإرهاب"، الأحد، في ازفون بمنطقة القبائل في الجزائر رداً على اعتداء الثلاثاء الماضي الذي أسفر عن مقتل ثلاثة شرطيين.

وأفادت مراسلة فرانس برس بأن المتظاهرين رفعوا لافتات كُتب عليها "لا للإرهاب"، و"منطقة القبائل ترفض الابتزاز"، و"لا للافلات من العقاب"، و"نعم لليقظة المدنية". وانطلقت المسيرة من مقر البلدية وجابت شوارع المدينة التي توقفت فيها حركة السير لحوالي كيلومتر.

كذلك لبى سكان ازفون التي تبعد حوالى 60 كلم شمال شرق تيزي وزو، نداء الى الإضراب العام فأغلقت المحلات التجارية وجميع المؤسسات الاحد. وقتل مسلحون مساء الثلاثاء الماضي ثلاثة شرطيين على طريق المستشفى الجديد في ازفون قبيل الافطار.

وأورد بيان وزع خلال التظاهرة أن "ازفون، مهد المقاومة المدنية في أشد لحظات همجية المتطرفين الإسلاميين لا يمكن أن تركن الى السكوت أمام هذه الهمجية".

وأضاف البيان أن "تعبئتنا اليوم تحمل رسالة كرامة وافتخار، وأنه أيضاً صوت مدني ينادي ويندد بعجز السلطات عن ضمان الأمن ويعبر بشكل راسخ عن رفض التطرف الإسلامي بكل أشكاله".

وقد تراجعت أعمال العنف المنسوبة الى الإسلاميين المسلحين كثيراً خلال السنوات الأخيرة لكن مجموعات موالية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مازالت تهاجم من حين لآخر قوات الأمن في منطقة القبائل القريبة من العاصمة الجزائرية وفي جنوب البلاد.