تحديد تاريخ انتخابات الرئاسة بالجزائر الأسبوع المقبل

وزير الداخلية الطيب بلعيز أعلن استدعاء الهيئة الناخبة قبل 15 يناير الجاري

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الداخلية الجزائري، الطيب بلعيز، إن صدور المرسوم الذي يحدد تاريخ انتخابات الرئاسة المقررة شهر أبريل القادم سيكون خلال النصف الأول من الشهر الجاري، بحسب تقرير لوكالة الأناضول.

وقال بلعيز في مؤتمر صحافي على هامش جولة له بالعاصمة: "استدعاء الهيئة الناخبة لانتخابات الرئاسة سيتم خلال الأيام الأولى من نصف الشهر الجاري عن طريق نشر مرسوم رئاسي".

ويحدد مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة الذي سيصدره الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة التاريخ الرسمي لانتخابات الرئاسة.

وينصّ قانون الانتخابات في الجزائر في مادته 25 على "تستدعى الهيئة الانتخابية بمرسوم رئاسي في غضون الأشهر الثلاثة التي تسبق تاريخ إجراء الانتخابات".

وفي حال أصدر الرئيس الجزائري مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة قبل منتصف الشهر الجاري، كما صرح وزير الداخلية، فإن انتخابات الرئاسة ستجرى قبل منتصف شهر أبريل القادم بالاحتكام إلى نفس المادة من قانون الانتخابات.

ورجحت مصادر غير رسمية أن تنظم انتخابات الرئاسة يوم العاشر من أبريل القادم.

وانتخب بوتفليقة (76 سنة) لولاية ثالثة من خمس سنوات في اقتراع جرى في التاسع من أبريل 2009 بحصوله على غالبية مطلقة بلغت 90.2% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى من الانتخابات.

ولم يعلن بوتفليقة حتى اليوم ترشحه لولاية رابعة رغم ترشيحه رسمياً من حزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم إلى جانب إعلان أحزاب ومنظمات أخرى دعمها لاستمراره في السلطة.

وأعلنت حتى الآن قرابة 15 شخصية سياسية نيتها الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة أبرزهم رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، فيما ينتظر أن تعلن شخصيات أخرى ترشحها بعد تحديد تاريخ الانتخابات، أبرزها رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس الذي يوصف محلياً بأهم منافس لبوتفليقة في حال قرر الترشح لولاية رابعة.

وقال وزير الداخلية في هذا الشأن إنه "بعد نشر مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة أعتقد أنه في اليوم الموالي ستتحرك الساحة السياسية والأحزاب مباشرة لاسيما الإعلان عن التصريحات للترشح".