عاجل

البث المباشر

مرشح يختار مقبرة ليعلن انسحابه من سباق رئاسة الجزائر

المصدر: دبي - رمضان بلعمري

اختار مرشح لانتخابات الرئاسة الجزائرية أشهر مقبرة في البلاد ليعلن من أمامها انسحابه من السباق، بعد إعلان ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رابعة، للتعبير عن "يأسه من التغيير".

وقام المرشح، كمال بن كوسة، بالتوجه إلى مقبرة العالية حيث ترقد جثامين كبار مسؤولي الدولة الجزائرية، وشهداء ثورة التحرير، ليعلن أمامهم انسحابه من السباق الرئاسي، تعبيراً عن حالة اليأس من "غياب أفق للتغيير" في الجزائر.

وفي رسالة الانسحاب التي نشرتها يومية "الوطن" الجزائرية، أوضح بن كوسة أن "الانتخابات الرئاسية المقبلة لعبة مغلقة والأفق السياسي مغلق والوضع خطير بشكل غير مسبوق في البلد".

والمرشح المنسحب كمال بن كوسة، هو خبير في القطاع المصرفي الدولي، ورجل أعمال فرنسي من أصل جزائري يدير مؤسسة "غولدنبرغ هامير".

وقبل هذا المرشح غير المعروف، أعلن رئيس حكومة الإصلاحات في الجزائر مولود حمروش، الخميس انسحابه أيضا من السباق الرئاسي بسبب "غلق اللعبة الديمقراطية"، واختيار الجيش لمرشحه، ويقصد الرئيس بوتفليقة. ودعا حمروش الخميس خلال ندوة صحافية إلى تغيير النظام في الجزائر سلميا.

كما أعلن الشيخ عبدالله جاب الله، أحد زعماء التيار الإسلامي انسحابه من السباق الرئاسي للغرض نفسه.

وكان رئيس وزراء الجزائر عبدالمالك سلال، قد أعلن الأسبوع الماضي ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رابعة تنتهي عام 2019، اعتبرها مراقبون أنها إعلان فوز الرئيس المرشح للانتخابات المقررة في 17 أبريل المقبل.

إعلانات