عاجل

البث المباشر

الجزائر: أمازيغ الشاوية يهتفون ضد مدير حملة بوتفليقة

المصدر: باتنة (الجزائر) - سارة بن عيشوبة

خرج أمس الخميس المئات من أمازيغ الشاوية في مدينة باتنة شرق الجزائر العاصمة احتجاجاً على مزحة لمدير حملة عبدالعزيز بوتفليقة الوزير الأول السابق عبدالملك سلال.

مزحة أقرب إلى الشتيمة، وجهها سلال لأحد العاملين في مديرية حملة بوتفليقة دون أن يعلم أنها تنقل على الهواء مباشرة، وبحسب كثيرين فقد قلل فيها من احترام أمازيغ الشاوية.

وبينَ أن يكون مدير حملة بوتفليقة مصدرا لكثير من النكات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي، وأن يكون سبباً في إهانة جزء من الجزائريين، هناك شعرة يقول كثيرون إن سلال قطعها هذه المرة.

ومن مطالبة سلال بتقديم الاعتذار لأمازيغ الشاوية، تحولت الشعارات إلى رفض ترشح الرئيس بوتفليقة لولايةٍ رابعة، وانعكست إلى مسيرة في شوارع ولاية باتنة.

وفي باتنة التي زارتها "العربية"، يقول كثيرون إن تصريحات سلال لم تكن مُزحة ثقيلة فقط بل إنها تعبر عن موقف النظام من قطاع من الشعب، وهو ما داعاه للخروج إلى الشارع لقول كلمتهم.

وفي هذا الجو المشحون، كان منزل الرئيس السابق اليمين زروال بحيى بوزوران بوسط مدينة باتنة، هو آخر محطة للمسيرة الاحتجاجية، وجاءت المسيرة لتؤكد وتساند ما ورد في بيان الرئيس زروال، مساء الأربعاء، حيث دعا فيه إلى أن تكون انتخابات الرئاسة المقبلة محطة انتقالية لوضع مستقر في الجزائر.

وقد خرج الرئيس السابق عن صمته منتقداً نظام بوتفليقة ورافضاً ولايته الرابعة، ويقول مراقبون إنه أعطى لهذه الحركة الاحتجاجية دفعاً قوياً.

إعلانات