عاجل

البث المباشر

بن فليس وسلاّل وجهاً لوجه على شاشة "العربية"

المصدر: الجزائر - أحمد حرزالله

جمعت قناة "العربية" بين فرقاء المشهد السياسي الانتخابي في الجزائر، حيث تحدث كل من المرشح علي بن فليس، ومدير حملة المرشح عبدالعزيز بوتفليقة عن الموعد الانتخابي المقرر الخميس المقبل لاختيار رئيس البلاد.

وفي هذا السياق، قال علي بن فليس في لقاء مع "العربية" إن الاتهام الذي وجّهه له الرئيس الجزائري بـ"الإرهاب وإثارة الفتنة كلام خطير"، مضيفاً أن "الجزائريين يعرفون من فضّل مغادرة البلاد وقت الإرهاب"، في إشارة للرئيس الجزائري بوتفليقة.

وأوضح بن فليس أن محيط الرئيس المترشح بدا خائفاً من نجاحه في الحملة، وهو ما دفعهم لتوجيه تهم الإرهاب والفتنة له، وانتقد المتحدث أن يصدر هذا الكلام من رئيس الجمهورية الذي يفترض حسبه في أن "يجمع الجزائريين ولا يفرقهم".

ومن جانبه، أعلن مدير حملة بوتفليقة، عبدالمالك سلال، في لقاء مع "العربية"، أن "الرئيس بوتفليقة تعهّد بإجراء إصلاحات وفق جدول زمني، أبرزها تعديل الدستور خلال عام 2014، وأيضاً ترسيخ وضع الجزائر كدولة ديمقراطية مطمئنة".

وقال سلال إن "الرئيس بوتفليقة سيغير الدستور ويعزز الحريات الفردية والجماعية، وسمنح قوى المعارضة حضوراً قوياً في البرلمان، لأول مرة عربياً".

وتجدر الإشارة إلى أن أقوى مرشحين في انتخابات الرئاسة الجزائرية، وهما بوتفليقة وبن فليس، قد دخلا منذ أيام في حرب كلامية، تحسباً للموعد الانتخابي المقرر يوم الخميس 17 أبريل 2014.

إعلانات