بوتفليقة.. مقاطعو الانتخابات لا ينتمون للجزائر

نشر في: آخر تحديث:

وصف الرئيس الجزائري المنتهية ولايته عبدالعزيز بوتفليقة الأحزاب السياسية الداعية إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة الخميس المقبل بالتخلي عن الانتماء إلى الأمة.

وقال بوتفليقة الذي ترشح لولاية رئاسية رابعة في رسالة وجهها إلى الشعب الجزائري إن "الامتناع عن التصويت دون مبررات قوية يعتبر سلوكاً لا يعبر عن الانتماء للأمة ومواكبة تطوراتها".

وأكد أن "الامتناع عن التصويت، إن كان من باعث نزعة عبثية أو من خلل ممن يبرره، ينمّ عن جنوح عمدي إلى عدم مواكبة الأمة، وعن عدول عن مسايرتها والانتماء إليها".

ودعا بوتفليقة الجزائريين إلى "المشاركة في التصويت في مجتمع سائر لبناء صرح ديمقراطي، مقياس على الانخراط المواطنين في المجتمع المدني".

ويتوجه 23 مليون جزائري الخميس المقبل إلى مكاتب الاقتراع لانتخاب أحد المترشحين الستة لمنصب رئيس الجمهورية، بينما يتنافس فعلياً كل من بوتفليقة وبن فليس على منصب الرئاسة.