الجيش يقضي على مسلح ويلاحق مجموعة أخرى شرق الجزائر

نشر في: آخر تحديث:

قضت قوات الجيش الجزائري على مسلح ينتمي إلى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في منطقة البويرة (120 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائرية).

وأوضحت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان لها، أنه "تم استغلال معلومات وردت إلى القيادة الميدانية للجيش سمحت بالقضاء على إرهابي واسترجاع رشاش آلي وكمية من الذخيرة".

وتواصل قوات الجيش ملاحقة مجموعة مسلحة تنشط في المنطقة، يعتقد أنها كانت تحاول التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الجيش والأمن.

وارتفع عدد الإرهابيين الذين تمكنت قوات الجيش من القضاء عليهم خلال أسبوعين إلى 19 إرهابياً.

وكثفت قوات الجيش الجزائري عملياتها العسكرية ضد مجموعات صغيرة تتبع "القاعدة" في منطقة شمال وشرق الجزائر، ومجموعات مسلحة أخرى تتبع تنظيمات متعددة تنشط في منطقة الساحل، وبخاصة على الحدود مع ليبيا، بسبب التطورات الأمنية الخطيرة التي تشهدها ليبيا.

وقبل أسبوع أجرت قوات مشتركة من الجيش الجزائري تمارين ميدانية تكتيكية، قالت وزارة الدفاع الجزائرية إنها تهدف إلى "الرفع من القدرات القتالية وقيادة العمليات في مواجهة أي تهديد على الحدود الوطنية".

ومنذ اندلاع المواجهات المسلحة في ليبيا، دفعت الجزائر بتعزيزات عسكرية على حدودها مع ليبيا، بهدف مواجهة أية تطورات ناتجة عن المواجهات المسلحة الدائرة هناك.