عاجل

البث المباشر

"الجزائرية" تناثرت لأجزاء.. ووحدة فرنسية تؤمن حطامها

المصدر: باريس - رويترز

أعلنت فرنسا، اليوم الجمعة، أنها أرسلت وحدة عسكرية لتأمين الموقع الذي عثر فيه على حطام الطائرة الجزائرية التي سقطت في مالي قرب الحدود مع بوركينافاسو.

وقال بيان أصدره مكتب الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إن الطائرة التي كان على متنها 51 مواطنا فرنسيا، جرى التعرف عليها بوضوح على الرغم من تناثرها إلى أجزاء، مشيراً إلى أنها أصبحت "مدمرة كليا".

وأضاف البيان: "أرسلت وحدة عسكرية فرنسية لتأمين الموقع وجمع المعلومات الأولية".

ونقل بيان الإليزيه عن الرئيس الفرنسي إعرابه "لعائلات الضحايا وأقاربهم عن تضامنه التام معهم".

ويرأس هولاند صباح الجمعة اجتماع أزمة جديدا يشارك فيه رئيس الوزراء مانويل فالس، ووزراء الخارجية لوران فابيوس، والدفاع جان-ايف لودريان، والداخلية برنار كازينوف، والنقل فريديريك كوفيييه.

وبحسب بيان الإليزيه، فإن الرئيس الفرنسي قرر "البقاء في باريس كل الوقت اللازم"، ما يعني إرجاء رحلته التي كانت مقررة إلى جزر لاريونيون ومايوت والقمر والتي كان يفترض أن تبدأ الجمعة وتنتهي الأحد.

وبحسب الخطوط الجوية الجزائرية، فإن الطائرة أقلعت ليل الأربعاء/الخميس من واغادوغو وعلى متنها أكثر من 110 ركاب وطاقم من 6 أفراد، متجهة إلى الجزائر العاصمة، ولكنها ما لبثت بعد حوالي 50 دقيقة من إقلاعها أن اختفت عن شاشات الرادار.

إعلانات