مرسوم رئاسي جزائري بإنشاء لجنة للأمن النووي

نشر في: آخر تحديث:

تقرر إنشاء لجنة للأمن النووي، بموجب مرسوم رئاسي يحدد تدابير الأمن النووي المطبقة على الحماية المادية للمنشآت النووية، والمواد النووية، وأمن المصادر المشعة.

يأتي ذلك في إطار انضمام الجزائر لاتفاقيتين للأمم المتحدة بشأن الحماية المادية للمواد النووية، وقمع أعمال الإرهاب النووي، وذلك حسب ما ذكرت رئاسة الجمهورية.

وتكلف هذه اللجنة التي يرأسها وزير الطاقة أو محافظ الطاقة الذرية كممثل له بإعداد وتفعيل البرنامج المشترك للأمن النووي بين القطاعات من خلال تحديد وتقييم التهديد والخطر في مجال الأمن النووي، كما تعمل هذه اللجنة على اقتراح تدابير الأمن التي من المقرر أن يضعها مستغلو المنشآت النووية والمواد النووية وحائزو الأجهزة التي تحتوي على مصادر مشعة، وكذا كل شخص طبيعي أو معنوي معني في مراحل إيداع المواد النووية والمواد المشعة واستعمالها ونقلها، وسيمكن هذا التنظيم الجديد من تعزيز أمن مواقع والمصادر المشعة في وقت تتضاعف فيه الهيئات الطبية والعلمية والصناعية التي تستخدمه، كما يحدد التدابير الواجب احترامها من قبل مستغلي المنشآت النووية من أجل حماية المنشآت والمواد النووية أو المشعة التي تقع تحت مسؤوليتها.