عاجل

البث المباشر

تنظيم موالٍ لـ"داعش" يهدد بقتل رهينة فرنسي بالجزائر

المصدر: الجزائر- عثمان لحياني، دبي - أمين حميدي، وكالات

تبنت مجموعة مرتبطة بتنظيم "داعش"، الاثنين، في شريط فيديو خطف فرنسي في الجزائر، وهددت بقتله في الساعات الأربع والعشرين المقبلة إذا لم توقف فرنسا ضرباتها الجوية ضد التنظيم في العراق.

وكانت قناة "العربية"، أول وسيلة إعلامية بثت خبر الاختطاف، قبل ساعات من تداول الخبر في مواقع ووسائل إعلام جزائرية محلية.

والمجموعة الجهادية الجزائرية "جند الخلافة" التي أعلنت ولاءها لتنظيم "داعش"، تظهر الرهينة هيرفي غورادال في الشريط وهو يطلب من الرئيس الفرنسي إنقاذه من هذا الوضع، ووقف تدخل فرنسا في العراق.

فرنسا تؤكد صحة فيديو الرعية المختطف

من جهته أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأثنين صحة شريط الفيديو.

وقال فابيوس في مؤتمر صحافي ان "وزارة الخارجية أكدت للاسف صحة الفيديو الذي يتضمن مشاهد لايرفيه غورديل"، السائح الفرنسي الذي خطف الاحد، معتبرا ان "الوضع حرج للغاية".

وأكد فابيوس إن اختطاف رهينة فرنسي في الجزائر لن يمنع بلاده من المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمواجهة مقاتلي "داعش".

وقال للصحفيين "سنفعل كل ما بوسعنا لتحرير الرهائن... لكن جماعة إرهابية لا يمكنها تغيير موقف فرنسا".

"جند الخلافة" تتبنى العملية

وبث ناشطون على "تويتر" صورة الفرنسي المخطوف في الجزائر، وأظهرت الصورة هيرفي غورادال وهو يتوسط ملثمين يحملان السلاح.

وقالت الصورة إن الخاطفين هم من تنظيم جند الخلافة الذي أعلن ولاءه لداعش قبل أيام.

واختطفت مجموعة مسلحة رهينة فرنسي يدير هيئة متخصصة في السياحة الجبلية، في منطقة "لالا خديجة" بمنطقة تيكجدة الجبلية بولاية البويرة بمنطقة القبائل، 120 كلم شرق الجزائر.

وقال مصدر أمني محلي إن الرهينة الفرنسي اسمه هيرفي غورادال، ويبلغ من العمر 55 سنة، دخل إلى الجزائر قبل يومين، وأجر غرفة في فندق في حظيرة سياحية.

وأكد المصدر الأمني أن الرهينة الفرنسي كان يتنزه رفقة ثلاثة من أصدقائه الجزائريين يعرفهم سابقا، قبل أن تحاصرهم مجموعة مسلحة.

وأفرجت المجموعة المسلحة عن الجزائريين الذين كانوا برفقة الرعية الفرنسي، وأخذت هواتفهم النقالة، قبل أن تختفي في اتجاه مجهول.

وكانت السفارة الفرنسية قد حذرت في وقت سابق رعاياها من التوجه إلى منطقة القبائل التي تشهد نشاطا لافتا للمجموعات المسلحة.


إعلانات