عاجل

البث المباشر

تصاعد الاحتجاجات ضد استغلال الغاز الصخري في الجزائر

المصدر: الجزائر - عثمان لحياني

تصاعدت الاحتجاجات ضد استغلال الغاز الصخري، اليوم، في منطقة عين صالح في ولاية تمنراست جنوبي الجزائر.

وخرج سكان المدينة في وقفة احتجاجية لمطالبة السلطات وقف حفر بئر لاستخراج الغاز الصخري في المنطقة. واعتصم السكان أمام مقر الأمن، للمطالبة بالإفراج عن الموقوفين الذين تم اعتقالهم في وقت سابق. كما هددوا بتصعيد الموقف في حال لم تستجب السلطات لمطلبهم.

ويتخوف السكان من تأثير استغلال الغاز الصخري في المنطقة على البيئة والزراعة وعلى المياه الجوفية، ومن انتشار مرض السرطان بفعل المواد الكيمياوية التي تستعمل عادة في استخراج الغاز الصخري، وهي المواد التي يعتقد المحتجون أنها ستمس المياه الجوفية والأراضي الزراعية والواحات التي تعج بها المنطقة.

وكان وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي قد أعلن، الثلاثاء الماضي، أن حفر أول بئر لاستغلال الغاز الصخري أنجز في منطقة أحنات، جنوب عين صالح، أعطى نتائجاً معتبرة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحتج فيها ناشطون على استخراج الغاز الصخري، ففي يونيو الماضي نظم ناشطون في مدينة ورقلة جنوبي الجزائر تجمعاً وقافلة من السيارات ضد قرار الحكومة استخراج الغاز الصخري.

وكان البرلمان قد صادق في بداية يونيو الماضي على قانون يتيح للحكومة البدء في استخراج الغاز الصخري، وتعهد رئيس الحكومة خلال محاولته إقناع نواب البرلمان بالقانون باتخاذ الاحتياطات اللازمة والتدابير الوقائية خلال عمليات استغلال هذه الطاقة المثيرة للجدل، للحفاظ على البيئة والمياه الجوفية.

وفي الفترة نفسها نظمت حركة بركات، التي تقود منذ فبراير الماضي حركة احتجاجية ضد حكم الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة، محاضرة شعبية وسط العاصمة الجزائرية نشطها خبراء ومختصون تطرقت إلى مخاطر استغلال الغاز الصخري.

إعلانات