عاجل

البث المباشر

#الجزائر تحذر من استمرار الهجرة غير الشرعية

المصدر: الجزائر - عثمان لحياني

حذر رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال من استمرار الهجرة غير الشرعية نحو الجزائر، معلنا عن تواجد أزيد من 20 ألف مهاجر غير شرعي من مختلف دول الساحل في البلاد.

وقال سلال في كلمته خلال الجلسة العلنية للبرلمان الجزائري إن "ظاهرة الهجرة غير الشرعية نحو الجزائر مرتبطة بالأوضاع الأمنية القائمة في دول الساحل الإفريقي، خصوصا في تلك البلدان التي تعيش أزمات أمنية".

كما لفت رئيس الوزراء الجزائري إلى أن السلطات الجزائرية أقدمت على ترحيل 3 آلاف مهاجر غير شرعي من جنسية نيجيرية إلى بلدهم الأم، فيما ستواصل إجراءات ترحيل الرعايا الذين لا يزالون في التراب الجزائري بطريقة غير شرعية "تبعا لتحسن الأوضاع الأمنية في بلدانهم، وذلك بالتنسيق المسبق مع ممثلياتهم الدبلوماسية".

ومن جانبه، رد وزير العلاقات مع البرلمان خليل ماحي على أسئلة النواب بخصوص تفاقم أوضاع المهاجرين غير الشرعيين في الجزائر، قائلا إن "هؤلاء الرعايا المهاجرين المنحدرين من بلدان الجوار ومن سوريا على وجه الخصوص، غادروا بلدانهم لأسباب تتعلق أساسا بالأوضاع الأمنية والاضطرابات التي تمر بها هذه الأخيرة".

كما شدد على أن "تفاقم هذه الظاهرة يشغل الجزائر لاسيما من الجانب الأمني والصحي والعمل غير الشرعي"، مشيرا إلى أن الجزائر تعاملت مع هذه الوضعية "بكل حكمة ومسؤولية لدواعٍ إنسانية وفي ظل احترام الكرامة الإنسانية للمعنيين، باعتبارهم ضحايا أزمات تمر بها بلدانهم".

يذكر أن الحكومة الجزائرية خصصت 56 مركزا لاستقبال المهاجرين غير الشرعيين، ليتم بعدها نقلهم على مراحل إلى المركز الرئيسي في ولاية تمنراست جنوب العاصمة الجزائرية، قبل أن يرحلوا إلى بلدانهم في إطار وضع إجراءات ترحيل الرعايا المقيمين بها بصفة غير شرعية بالاتفاق مع سلطات بلادهم.

إعلانات