عاجل

البث المباشر

أطفال الجزائر.. 45 ألفاً بلا هوية و1800 اعتداء جنسي

المصدر: الجزائر - عبد الجبار بن يحي

حذّرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من إغفال الحقوق الأساسية للأطفال وحمايتهم من العنف والاختطاف في الجزائر، بمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لاتفاقية حقوق الطفل التي اعتمدتها الأمم المتحدة بتاريخ 20 نوفمبر 1989، وصادقت عليها الجزائر في 16 إبريل 1993.

وقال هواري قدور، المتحدث باسم الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن الطفولة في الجزائر تعاني وابلا من المشاكل جراء الأوضاع المعيشية المزرية والصعبة الناتجة عن الظروف الاجتماعية والمادية القاهرة التي تتخبط فيها الأسرة الجزائرية، وهو الأمر الذي أدى إلى الاستفحال الخطير للجريمة بأنواعها من الاغتصاب والاختطاف والقتل".

وأضاف قدرو أن قضية اختطاف الأطفال أضحت هاجساً مؤرقاً لكثير من الأسر ومنحى لا يمكن السكوت عنه.

ولا يتوقف الأمر حسب الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان "عند الاختطاف والاعتداء، بل يتعدى ذلك إلى بروز ظواهر جديدة، منها انتشار عمالة الأطفال والإدمان على المخدرات والتسول وحتى الانتحار".

وتسجل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان أرقاما مرعبة، حيث يقدر عدد الأطفال بدون هوية في الجزائر أكثر من 45000 طفل، وتقدر الرابطة منذ بدية العام الجاري حوالي 5580 طفل ضحية عنف، من بينهم أكثر من 1800 اعتداء جنسي على الأطفال، فيما تم إحصاء 257 حالة اختطاف، تعرض فيها 15 طفلا إلى القتل العمدي".

وتُحمّل رابطة حقوق الإنسان" الحكومة بسبب عدم اتخاذها استراتيجية واضحة المعالم لحماية الطفولة في وقت يتجاوز فيه عدد أطفال الشوارع أكثر من 25000 طفل، ويتعدى رقم المتسربين من التعليم 500 ألف طفل".

وتشكل ظاهرة الاختطاف هاجسا للجزائريين على الرغم من طمأنة المديرية العامة للشرطة بعدم وجود عصابات متخصصة في هذه الظاهرة وسرقة الأعضاء والمتاجرة بها "ظاهرة الاختطاف التي انتشرت في السنوات الأخيرة هي حالات فردية فقط في أماكن مختلفة ".

لكن المحامية فاطمة الزهراء بن براهم أكدت في تصريح للإذاعة الجزائرية أن "ظاهرة الاختطاف تنشط وراءها عصابات منظمة ".

إعلانات