عاجل

البث المباشر

مساجين الجزائر بالعراق.. نهاية سعيدة أو عودة للصفر؟

المصدر: الجزائر - عبد الجبار بن يحي

لم تزد زيارة وزير خارجية العراق، إبراهيم الجعفري، إلى الجزائر إلا غموضا فيما يتعلق بملف المساجين الجزائريين في العراق، واعتبرت تنسيقية المعتقلين الجزائريين في العراق تصريحات الجعفري بــ"العودة إلى نقطة الصفر".

لا تتوقع عائلات المعتقلين الجزائريين في العراق أن تكون هناك "نهاية سعيدة" لهذا الملف الذي أتخم بكثرة الوعود من الجانبين، آخرها تصريحات الجعفري الذي وعد السلطات الجزائرية ببحث الملف مجددا مع وزير العدل حيدر الزاملي، وترى تنسيقية المعتقلين الجزائريين في العراق أن طريق التفاوض لإطلاق سراح السجناء يسير عكس ما تطمح إليه عائلات المعتقلين بالنظر إلى المسار المتعثر بعد إعدام المعتقل عبدالهادي أحمد المعاضيد من ولاية واد سوف في أكتوبر 2012، واختفاء ثلاثة مساجين جزائريين وإصدار أحكام إعدام في حق بعضهم.

اعتصام مفتوح

ودعت تنسيقية المعتقلين الجزائريين في العراق إلى اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة الخارجية الجزائرية ابتداء من هذا الاثنين "إلى غاية الإفراج عن كافة المعتقلين وترحيلهم إلى الجزائر".

وكشفت التنسيقية عن قائمة بأسماء المعتقلين الجزائريين في العراق تضم 13 اسما على الأقل، فيما تؤكد الحكومة العراقية أن الجزائريين المعتقلين في سجون العراق هم سبعة أفراد فقط.

إعلانات