عاجل

البث المباشر

الجزائر.. حملة دينية توعوية تحذر من داعش

المصدر: الجزائر - حميد غمراسة

أطلقت الحكومة الجزائرية حملة لتوعية المواطنين بخطورة الأوضاع الأمنية بسبب تهديدات التنظيمات المتطرفة، وبالخصوص فرع "داعش" في ليبيا.

وقالت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف اليوم الاثنين، في بيان، إنها دعت أئمة المساجد إلى "تخصيص فقرات من خطبة الجمعة المقبل لدعوة المواطنين، دون تهويل، إلى إدراك ما يحيط بالبلاد من مخاطر ويحدق بها من أهوال، وحثهم على الدفاع عن الوحدة الوطنية وتمكين حب الوطن من قلوب بناتهم وأبنائهم، وحمايتهم من الأفكار الدخيلة والطائفية الهدامة المفرقة للصفوف، وكذا دعوة المواطنين إلى الالتفاف حول قيادتنا الوطنية الرشيدة".

وجاء في البيان أن الوزارة طلبت من الأئمة "بث رسائل واضحة وقوية، يرفعون من خلالها معنويات قوات الجيش المغوار، وكل أسلاك الأمن الساهرة على الاستقرار والطمأنينة وأن يدعوا لهم ولولي الأمر بأن يحفظهم الله، ويثبت أقدامهم ويسدد رميهم ويحميهم من كل سوء".

وأضاف البيان بأن دعوة الوزارة تأتي استجابة لنداء رئيس الجمهورية، بمناسبة عيد النصر والذي دعا فيه إلى الوحدة واليقظة والتجند، حفاظا على سلامة البلاد المجاورة للعديد من الأزمات المشتعلة.

ويشير البيان إلى رسالة للرئيس بوتفليقة، للجزائريين، بمناسبة مرور 54 سنة على وفق إطلاق النار (19 مارس 1962) إيذانا بانتهاء حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي، التي ناشدهم فيها التجند لقهر الإرهاب.

فقد دعا الرئيس --وفقا للمصدر-- الشعب الجزائري إلى الوحدة واليقظة للصمود في أمن وسلامة، أمام الأمواج المخربة التي دبرت ضد الأمة العربية قاطبة.. أمواج تدفع لها اليوم شعوب شقيقة ثمنا دمويا بعدما دفعت الجزائر عشرات الآلاف من ضحايا المأساة الوطنية، التي جاءت رياحها في الواقع من خارج القطر.

ويأتي شحذ همم رجال الدين، للتعاطي إيجابيا مع رغبة الحكومة في أن يعي الجزائريون حجم المخاطر والتهديدات، مع ضربات قوية يوجهها الجيش للمتطرفين، ومع محاولات من جماعات متشددة لاستهداف منشآت حيوية بالبلاد.

إعلانات