عاجل

البث المباشر

الجزائر: القضاء على 7 "دواعش" شرق العاصمة

المصدر: الجزائر - حميد غمراسة

أعلن الجيش الجزائري، اليوم الأربعاء، أنه قتل 7 متطرفين مسلحين ببلدية الأخضرية ولاية البويرة (80 كلم شرق العاصمة). وتعد المنطقة من أبرز معاقل الجماعات المتشددة، منذ اندلاع الأعمال الإرهابية في الجزائر، مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع، أن فرقة من الجيش طوقت بلدة مومليل التي تقع في تراب الأخضرية، وحاصرت المتطرفين قبل أن تقضي عليهم. وأدرج البيان العملية في إطار "سياسة محاربة الإرهاب"، من دون توضيح كيف تم اكتشاف تواجد إرهابيين بهذه المنطقة.

وأوضحت وزارة الدفاع أن أحد المتطرفين يسمى "م.عمار" التحق بصفوف الجماعات الإرهابية سنة 1993، وآخر يدعى "ر.علي". انضم للإرهابيين عام 2001. أما الثالث الذي ذكره البيان، فيسمى "ز. الأمين". وأشارت وزارة الدفاع إلى أن الأربعة الباقين، "تتواصل أعمال الكشف عن هوياتهم".

وأضافت أن الجيش عثر على أسلحة حربية، كانت بحوزة المتطرفين، تتمثل في 4 مسدسات رشاشة من نوع كلاشينكوف، وبندقية تكرارية وأخرى قناصة. زيادة على 4 مخازن ذخيرة مملوءة، و8 أجهزة هاتف جوال. وتم تدمير مخبأين كان الإرهابيون يختفون بهما، حسب نفس البيان الذي لم يذكر الجماعة التي ينتمي إليها المتطرفون السبعة، في حين أفادت مصادر مطلعة على العملية العسكرية، لـ"العربية.نت" أنهم عناصر من "داعش".

وأعلنت السلطات العسكرية، نهاية 2014، أنها قتلت زعيم "جند الخلافة" فرع "داعش" بالجزائر، عبد المالك قوري رفقة 8 من رفاقه. وقد تم ذلك في منطقة البويرة.

واختطف نفس التنظيم متسلق جبال فرنسيا، في صيف نفس العالم، يدعى هيرفي غورديل بمنطقة البويرة أيضا. وبعد شهر من احتجازه تم قتله بفصل رأسه عن جسده، بعدما رفضت الحكومة الفرنسية الإذعان لشروط الخاطفين وهي وقف غارات القوات الجوية الفرنسية، على مواقع "داعش" في العراق.

إعلانات