عاجل

البث المباشر

الجزائر.. الإفراج عن جنرال سب شقيق الرئيس

المصدر: الجزائر - عبد الجبار بن يحيى

أفرج قاضي التحقيق بالجزائر عن الجنرال المتقاعد حسين بن حديد (75 سنة)، مؤقتا لأسباب صحية (مصاب بمرض السرطان) وكانت هيئة دفاع الجنرال بن حديد قد طالبت بالإفراج عنه بعد تدهور وضعه الصحي، الذي تم حبسه بتهمة إفشاء أسرار عسكرية.

واعتبرت هيئة دفاع بن حديد أن "هذا الخبر سار جدا، فالقانون سينتصر في النهاية والحقيقة سوف تتأكد ".

وكانت هيئة دفاع الجنرال المسجون منذ 10 أشهر، قد حذّرت من احتمال وفاته في السجن الاحتياطي، بسبب المرض، وفي حال استمرار رفض السلطات نقله إلى المستشفى.

وقال دفاع الجنرال، المكون من ثلاثة محامين بارزين هم بشير مشري وخالد بواريو ومصطفى بوشاشي، في مؤتمر صحافي بالعاصمة، إن السجين "يتعرض لموت مبرمج بسبب معاناته من سرطان البروستات"، وانتقد المحامون "تسييس قضية الجنرال بن حديد من طرف جهات عليا في الدولة"، من دون ذكر من هي هذه الجهات.

وأطلق بن حديد تصريحات خطيرة من قبل ضد مسؤولي المؤسسة العسكرية وعلى رأسهم الفريق أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش، وهو في نفس الوقت نائب وزير الدفاع، ووصف بن حديد سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، بـ"المختل عقليا".

وقال إن "سعيد بوتفليقة هو الحاكم الفعلي للجزائر ويخطط لتولي منصب الرئيس خلفا لأخيه.

ويعتبر الجنرال بن حديد من بين العسكريين الذين عملوا كثيرا في الميدان، فقد كان قائد الفرقة المدرعة الثانية، أهم فرقة في الجيش الجزائري، ثم قائداً للناحية العسكرية الثالثة بمدينة بشار جنوب غربي البلاد، ومستشارا لرئيس الجمهورية ووزير الدفاع اليمين زروال، ولم يظهر في وسائل الإعلام منذ استقالته من الجيش.

إعلانات