برلمان ليبيا يكلف ثواراً تابعين للإخوان بتأمين البلاد

أبرز قيادات المجلس متهم بقتل 42 شاباً في بنغازي ليلة اقتحام مقر درع ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

علمت قناة "العربية" أن رئيس البرلمان الليبي نوري بوسهمين قام بتكليف مجلس ثوار ليبيا بتأمين البلاد، وهو المجلس الذي يضم عناصر من جماعة الإخوان المسلمين وتيارات أخرى وهو الذي حاصر الوزارات في الفترة الماضية.

يذكر أن من أبرز قيادات هذا المجلس وسام بن احميد المتهم بقتل 42 شاباً في بنغازي ليلة اقتحام مقر درع ليبيا الذي يرأسه هو، وهو الدرع الذي يعمل خارج سيطرة الدولة ويضم أغلب الجماعات الليبية المقاتلة، إلى جانب عبد الحكيم بالحاج وعادل الغرياني.

واعتبرت مصادر "العربية" أن التحرك هذا يشكل انقلاباً مضاداً لما يحدث من حراك شعبي كبير في الشارع ضد تلك التيارات خصوصاً أن بوسهمين كان مرشح الإخوان لرئاسة المؤتمر الوطني الليبي.

اشتباكات في بنغازي

في سياق آخر، قال مسؤول أمني إن جندياً قتل ليل الأحد في اشتباك بمدينة بنغازي شرق ليبيا بين جماعة مسلحة وقوات خاصة تابعة للجيش.

ووقعت الاشتباكات بعد تفجيرين قويين استهدفا مجمع المحاكم ومكتب المدعي العام في المدينة أدى لإصابة ما لا يقل عن 13 شخصاً.
وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لحماية مدينة بنغازي العقيد محمد الحجازي إن الانفجارين اللذين وقعا وقت حلول الإفطار خلفا أيضاً أضراراً مادية جسيمة.

وعقب التفجيرين، أفاد مراسل قناة "العربية" بأن وزيرة الشؤون الاجتماعية في الحكومة الليبية تقدمت باستقالتها من الحكومة.

أما على صعيد ردود الفعل الشعبية فـخرج مئات الليبيين إلى شوارع بنغازي تنديداً بأعمال العنف التي استهدفت مقار أمنية وسقط فيها عشرات القتلى والجرحى، رافعين لافتات احتجاجية على التدهور الأمني الذي تعيشه البلاد.