وحدات من الجيش الليبي تصل طرابلس لتأمينها

تنفيذاً لخطة طوارئ في ظل تزايد أعمال العنف الدموية منذ أسابيع

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رئاسة أركان الجيش الليبي، الجمعة، أن وحدات من الجيش انتشرت في طرابلس وضواحيها في إطار خطة طوارئ لتأمين العاصمة التي تشهد منذ أسابيع أعمال عنف دموية.

وقال المكتب الإعلامي لرئاسة أركان الجيش الليبي في بيان نشره على صفحته على موقع "فيسبوك"، إنه "في إطار تنفيذ خطة تأمين طرابلس أيام العيد وما بعده" تم نشر "قوات في مدينة طرابلس وضواحيها، وهي قوات تابعة للجيش الليبي".

وأضاف البيان أن نشر هذه القوات تم تنفيذاً "لخطة طوارئ من أجل تأمين طرابلس أيام العيد وإلى أن تتأكد الجهات المعنية من استتباب الأمن"، مشيراً إلى أن وضع هذه الخطة تم "بتكليف من رئيس المؤتمر الوطني العام وتعليمات من وزير الدفاع وأمر من رئيس الأركان العامة للجيش الليبي وبالتنسيق مع وزارة الداخلية".

وتابع البيان "تنفيذ هذه الخطة يشرف عليه مدير إدارة العمليات بالجيش وأمر منطقة طرابلس العسكرية"، موضحاً أن القوات التي انتشرت في العاصمة أرسلت من المناطق العسكرية التالية: المنطقة العسكرية طرابلس، المنطقة العسكرية الوسطى، المنطقة العسكرية نفوسة، المنطقة العسكرية الغربية.

وبحسب صحافي في وكالة فرانس برس، فإن جنوداً على متن حوالي مئة عربة مصفحة وشاحنة بيك-اب محملة بمدافع رشاشة أو بأخرى مضادة للطيران وصلوا مساء الخميس إلى طرابلس. وشهدت طرابلس خلال الأسابيع الأخيرة اعتداءات ومواجهات مسلحة بين ميليشيات متنازعة.