عاجل

البث المباشر

أميركا تعلن نقل الليبي "أبو أنس" إلى نيويورك

اتهم في عام 2000 بالقيام باعتداءات ضد السفارتين الأميركيتين بتنزانيا وكينيا

المصدر: نيويورك - فرانس برس

أعلن مكتب المدعي الفيدرالي الأميركي الاثنين نقل الليبي أبو أنس الليبي العضو المفترض في تنظيم القاعدة، الذي اعتقلته السلطات الأميركية الأسبوع الماضي في طرابلس، إلى نيويورك في نهاية الأسبوع.

وأوضحت متحدثة في بيان أن الليبي المتهم في نيويورك في عام 2000 بالقيام باعتداءات ضد السفارتين الأميركيتين في تنزانيا وكينيا، قد يمثل اعتبارا من اليوم الثلاثاء أمام قاض.

وأسر أبوأنس الليبي في الخامس من أكتوبر من أمام منزله في طرابلس، ثم نقل إلى سفينة تابعة للبحرية الأميركية في المتوسط لاستجوابه.

واتهم في نيويورك في العام 2000 أمام محكمة مانهاتن الفيدرالية مع عشرين عضوا مفترضا آخرين من تنظيم القاعدة، بالتآمر على قتل مواطنين أميركيين والتآمر لتدمير مبانٍ وأملاك تعود للولايات المتحدة.

وأدت تلك الاعتداءات إلى مقتل أكثر من 200 شخص بينهم 12 أميركياً، في السابع من أغسطس 1998.

واسم أبو أنس الليبي مدرج على لائحة الأشخاص المطلوبين من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "أف بي آي" الذي عرض مكافأة "تصل قيمتها إلى خمسة ملايين دولار"، مقابل كل معلومة تؤدي إلى توقيفه أو إدانته.

وكان أبو أنس الليبي، واسمه الحقيقي نزيه عبدالحميد الرقيعي، عضوا في الجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا، قبل أن ينضم إلى تنظيم القاعدة، وقد وجهت إليه محكمة في نيويورك التهم بسبب دوره الأساسي في تفجيري تنزانيا وكينيا في 1998.

ونددت طرابلس باعتقاله معتبرة أنها عملية "خطف"، وأكدت أنها لم تتبلغ بالأمر قبل حصوله.

وأعلنت طرابلس الثلاثاء الماضي أنها استدعت السفيرة الأميركية، بعد أسر أبو أنس الليبي لتطرح عليها بعض الأسئلة.

إعلانات

الأكثر قراءة