عاجل

البث المباشر

شيوخ قبائل برقة يضغطون لفك الحصار عن موانئ النفط

المصدر: دبي - عمر النشوان

يبدو أن حصار موانئ النفط في إقليم برقة لم يعد يلقى ترحيباً لدى أهالي الإقليم وشيوخ القبائل، فالحصار لم يأتِ بالفائدة على الإقليم ولهذا تراجع التأييد له.

وبحسب وكالة رويترز فإن قادة وقبائل إقليم برقة يضغطون على إبراهيم الجضران قائد المسلحين في الإقليم، لفك الحصار على المنشآت النفطية.

ويبدو أيضا أن الجضران الذي لا يزال في أوائل الثلاثينات من العمر، بدأ يثير غضب شيوخ القبائل الذين يؤكدون أنهم حرموا من النفط في وقت القذافي، وها هم يحرمون منه مرة أخرى بسبب الحصار، مما جعل زيدان يعول على القبائل لحل الخلاف.

وفيما يشبه "الانتفاضة ضد الحصار" أطلقت قبائل إقليم برقة شرق ليبيا نداءات مطالبة الكتائب المسلحة بفك حصارها عن المنشآت النفطية، واصفين الخطوة بغير المفيدة، خصوصاً بعد تراجع صادرات النفط الليبية وما ترتب عليه من خسائر قدرت بسبعة مليارات دولار.

وكرد فعل، عبرت قبيلة المغاربة التي ينتمي لها إبراهيم الجضران وتستولي كتائبه على موانئ النفط، غضبها مما يحدث، في وقت قالت طرابلس إنها قد لا تستطيع دفع المرتبات بسبب الحصار.

وسبق أن هدد رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان الميليشيات المسلحة بفك الحصار بعد عدة مهلات طرحها الطرفان، قبل اللجوء إلى القوة، لتحرير موانئ النفط المحاصرة في إقليم برقة، وهي أربعة، البريقة ورأس لانوف والسدرة والزويتينة.

وتمثل هذه الموانئ نحو خمسة وسبعين في المئة من إجمالي النفط الليبي، حيث كانت تصدر نحو ستمئة ألف برميل يوميا من هذه المرافئ .

كلمات دالّة

#ليبيا, #برقة, #نفط

إعلانات