قوات أميركية تعيد ناقلة النفط إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأنباء الليبية إن قوات أميركية سلمت ناقلة النفط الكورية الشمالية مورنينغ غلوري إلى السلطات الليبية، في وقت جرت اشتباكات بين القوات الليبية ومسلحين يسيطرون على موانئ نفطية في مدينة أجدابيا.

وأعلنت السفارة الأميركية بطرابلس في بيان أن البحرية الأميركية سلمت السلطات الليبية السبت الناقلة التي كانت صادرتها والتي كانت تحمل شحنة مهربة من النفط لمصلحة متمردين ليبيين منشقين.

وقالت السفارة "اليوم السبت، سلمت القوات الأميركية حكومة ليبيا الناقلة مورنينغ غلوري. وتمت عملية التسليم في المياه الدولية قبالة الساحل الليبي، والحكومة الليبية وقواتها الأمنية باتت تسيطر حاليا على الناقلة".

ولم يتسنَ بعد التأكد من سقوط ضحايا في الاشتباكات التي اندلعت بعد أن فتح المسلحون نيران المدافع المضادة للطائرات والقذائف الصاروخية على قاعدة الجيش فيما كانت تعزيزات عسكرية فيها تستعد لهجوم لفك حصار الموانئ.

وكانت قوات أميركية قد هاجمت يوم الأحد الماضي ناقلة كانت وصلت حتى شرق البحر المتوسط بعدما حملت النفط الخام من أحد الموانئ الثلاثة التي يحاصرها رجال الجضران.
وفي سياق الانفلات الأمني اليومي، قال سكان محليون إن القوات الليبية اشتبكت مع متمردين يسيطرون على موانئ نفطية اليوم السبت بعد أن هاجم المقاتلون قاعدة للجيش كانت تعزيزات عسكرية فيها تستعد لهجوم لفك حصار الموانئ.

وسمع دوي انفجارات وأسلحة مضادة للطائرات في وقت متأخر الليلة الماضية ومرة أخرى بعد فجر اليوم السبت في مدينة أجدابيا مسقط رأس ابراهيم الجضران زعيم المتمردين قرب مدينة بنغازي الرئيسية بشرق ليبيا.

وأمهلت الحكومة الليبية المركزية في طرابلس الجضران أسبوعين يوم 12 مارس/آذار لإنهاء حصار ثلاثة موانئ نفطية وإلا يواجه هجوما عسكريا.