في ليبيا.. لكل حكومة وكالتها "الرسمية" للأنباء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، أمس الاثنين، أنها ستنشئ وكالة أنباء حكومية جديدة تحل محل الوكالة التي استولت عليها فصائل مسلحة أقامت حكومة موازية.

وتنزلق ليبيا نحو حالة من الفوضى بعد ثلاث سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي. وتحكم البلاد حكومتان وبرلمانان، منذ أن استولى متمردون سابقون من مدينة مصراتة الغربية على العاصمة طرابلس في أغسطس الماضي وعينوا رئيسا للوزراء وأجبروا الحكومة التي نصبت رسميا على الانتقال الى طبرق التي تبعد 1000 كيلومتر الى الشرق من طرابلس.

واستولى الحكام الجدد في طرابلس على عدة وزارات والتلفزيون الحكومي ورسخوا نفوذهم على الرغم من أن الأمم المتحدة والقوى الغربية لا تعترف إلا بحكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني المقيم حاليا في منطقة البيضاء.

وقال محمود الفرجاني، مدير وكالة الأنباء الليبية الجديدة، لوكالة "رويترز" بالهاتف من البيضاء، إن حكومة الثني ستنشئ في البيضاء وكالة أنباء تحتفظ بنفس الاسم القديم "لانا" لاستعادة رمز من رموز السلطة.

وأضاف الفرجاني أن "لانا" ستنشئ موقعا الكترونيا مؤقتا جديدا لنشر الأنباء المحلية والحكومية لأن المقر الرئيسي الأصلي للوكالة استولت عليه الفصائل المسلحة.