ليبيا.. 18 قتيلاً في غارة على مواقع للميليشيات بسرت

نشر في: آخر تحديث:

استمر سلاح الجو الليبي في العمليات الجوية على معاقل ومعسكرات الميليشيات المتطرفة في ليبيا، وأكد شهود عيان من مدينة سرت أن ما يزيد عن18 عنصراً من عناصر ميليشيات "الجالط" بمدينة سرت قضوا إثر قصف استهدف معسكرهم بجانب المحطة البخارية بالمدينة.

وأضاف الشهود أن عدداً يزيد عن 30 مصاباً تم نقلهم - إثر تعرض الموقع لهجوم قبل فجر اليوم - إلى مستشفيات ميدانية مقفلة تحميها ميليشيات تمنع الزيارات.

وبحسب مصادر عسكرية من حرس المنشآت النفطية، فإن محاولة تقدم الميليشيات يوم الأمس شرق سرت أسفر عن 42 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً في صفوف الميليشيات.

وأضافت المصادر أن الميليشيات تركت عدداً كبيراً من قتلاها في ميدان القتال بعد انسحابها.

وكشفت المصادر أن أربعة صواريخ سقطت صباح الخميس في محيط ميناء راس لانوف حيث حاولت الميليشيات نصب منصات صواريخ لقصف مواقع النفط، ولكن حرس المنشآت أفشل مخطط الميليشيات يوم الأمس.

وأكدت المصادر أن الميليشيات نصبت منصاتها شرق مدينة سرت وسط أنباء ومعلومات وردت للجيش عن وصول أسلحة مشبوهة للميليشيات في ترجيح أنها ستستخدم ضمن سياسة الأرض المحروقة التي استخدمتها الميليشيات في طرابلس وورشفانة وككلة وفي أكثر من منطقة.

من جانبه، قال علي الحاسي المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية لــ"العربية.نت": "نطمئن شعبنا أن مقدراته ستكون في حماية جيشه الذي يعد نفسه لاستهداف مواقع الميليشيات جواً وبراً بعد أن خرقت مهلة أعلن عنها الجيش تقتضي بإمهال الميليشيات 72 ساعة لانسحابها إلى مصراتة".

وأضاف الحاسي: "مهما كانت فعالية هذه الأسلحة فإن الجيش قادر على تدميرها قبل أن تستهدف أي موقع نفطي"، مؤكداً أن الجيش عازم على تقويض قدرات الميليشيات في وقت قريب.

وفي السياق ذاته، أفاد شهود عيان أن سلاح الجو نفذ اليوم أكثر من غارة على بن جواد وعلى قاعدة القرضابية والميناء بمدينة سرت.

وفي الأثناء أكد الأهالي أن الهدوء اليوم يسود الجبهات على الأرض وسط توقع لتجدد القتال اليوم بحسب تحركات كثيفة للميليشيات على الطريق الساحلي جهة البحر شرق سرت.