عاجل

البث المباشر

تقرير أممي يصف وضع حقوق الإنسان في ليبيا بالقاتم

المصدر: بروكسيل ـ نورالدين الفريضي

وصف مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أوضاع حقوق الإنسان في ليبيا بالقاتمة خلال العام 2014، حيث تزايدت أعمال العنف والفوضى التي يؤججها تكاثر المجموعات المسلحة واستفحال الأزمة السياسي، وذلك من خلال تقرير أعده المجلس بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ومن المنتظر أن يتم بحثه في شهر مارس المقبل بجنيف.

ويشير التقرير إلى انتشار العنف في جميع مدن وقرى ليبيا، خاصة في أكبر مدينتين وهما طرابلس وبنغازي، حيث كان المدنيون ضحايا القصف العشوائي بالمدفعية والطائرات الحربية وأعمال القتل غير القانونية والإعدامات والاغتيالات.

وأكد التقرير الدولي أن "لقطات مصورة تظهر أعمال قطع الرؤوس في بنغازي ودرنه في نوفمبر الماضي، كما استهدفت الهجمات العشوائية المدارس والمستشفيات وكذلك المطارات والبنية التحتية واستخدام المنشآت المدنية لأغراض عسكرية.

كما يوثق التقرير العديد من حوادث العنف وحالات التحرش والتخويف والتعذيب، والعديد من عمليات الاختطاف، والإعدام والاعتداءات التي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء المجتمع المدني والصحافيين وغيرهم من العاملين في مجال الإعلام، فضلا عن أعضاء القضاء والسياسيين وضباط إنفاذ القانون.

إعلانات