عاجل

البث المباشر

رئيس الحكومة الليبية: مجهولون حاولوا اغتيالي

المصدر: دبي- قناة العربية، رويترز

أعلن رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني في اتصال مع العربية أن مجهولين حاولوا اغتياله باطلاق النار على سيارته في أعقاب جلسة مساءلة للحكومة أمام البرلمان في طبرق. وقال إن مسلحين في عدة سيارات تتبعوا موكبه وفتحوا النار عليه بعد أن غادر البرلمان. وأضاف "فوجئنا بوابل كثيف من الرصاص... الحمد لله استطعنا أن ننجو."

وكان رئيس البرلمان طلب من الثني مغادرة المجلس من أجل سلامته بعدما تجمع محتجون معارضون لحكومته خارج القاعدة البحرية التي يجتمع فيها البرلمان. وقال مشرعون إنه أمكن مشاهدة سيارة تحترق خارج بوابة الموقع. واستؤنفت الجلسة بعد مغادرة الثني الذي يتخذ من مدينة البيضاء
الساحلية القريبة من طبرق مقرا له.

وكان المتحدث باسم الحكومة حاتم العريبي قال سابقاً "أصيبت سيارة رئيس الوزراء اليوم بطلقات نارية عندما فتح مسلحون النار عليها"، مضيفاً أن "السيد الثني لم يصب بأذى لكن أحد مرافقيه أصيب بجروح". وتابع قائلاً "إنها محاولة اغتيال نجا منها رئيس الوزراء"، مشيراً إلى أن المسلحين الذين أطلقوا النار "مجهولون".

من جهته، قال فرج ابو هاشم المتحدث باسم البرلمان المعترف به "سمعنا اصوات طلقات نارية خلال جلسة مساءلة للحكومة، ثم غادر الوزراء ورئيس الحكومة عندما حاول متظاهرون مسلحون اقتحام مبنى البرلمان" دون أن ينجحوا في ذلك. وأشار إلى أن "المتظاهرين كانوا يعترضون على سياسات الحكومة وعلى أدائها". وقال إن النواب رفعوا الجلسة بعد اشتعال النيران في السيارة خارج مبنى القاعدة البحرية التي تحولت إلى مقر للبرلمان في طبرق، واستأنفوا الجلسة بعد مغادرة الثني.

وتشهد ليبيا منذ الصيف الماضي نزاعاً مسلحا بين سلطتين، حكومة وبرلمان يعترف بهما المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة وبرلمان موازيان يديران العاصمة طرابلس بمساندة تحالف جماعات متطرفة مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".

وكانت حكومة الثني انتقلت إلى مدينة البيضاء الساحلية شرق البلاد إثر سيطر ميليشيات "فجر ليبيا" على طرابلس قبل نحو عام.

إعلانات