عاجل

البث المباشر

مسؤول أميركي: تراجع داعش بالعراق وسوريا وتقدمه بليبيا

المصدر: واشنطن - فرانس برس

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، الخميس، ارتفاع عدد عناصر تنظيم "داعش" في ليبيا في الأشهر الأخيرة مقابل تراجعه في العراق وسوريا.

وصرح المسؤول أن في ليبيا نحو 5000 عنصر من التنظيم، في حين ذكرت تقديرات سابقة أن هذا العدد يتراوح بين 2000 و3000.

وأضاف أن بلاده تقدر وجود بين 19 و25 ألف عنصر من التظيم في العراق وسوريا، في انخفاض عن الأرقام السابقة التي تراوحت بين 20 و33 ألفاً.

تابع المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن "ذهاب المقاتلين الأجانب إلى سوريا يزداد صعوبة، فيتجهون بالتالي إلى ليبيا".

وسيطر تنظيم "داعش" على سرت وجوارها، على بعد 450 كلم شرق العاصمة طرابلس.

وصرح وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الثلاثاء، في روما أن "آخر ما نريد أن نرى في العالم هو خلافة زائفة تملك مليارات الدولارات من عائدات النفط"، وذلك في ختام اجتماع لممثلي التحالف الدولي بقيادة أميركا ضد تنظيم "داعش".

لكن التحالف أكد أن التدخل العسكري ضد الجهاديين ليس مطروحاً حالياً، مفضلاً التركيز على تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا.

وأضاف أن تراجع أعداد عناصر التنظيم المتشدد في العراق وسوريا عائد إلى تباطؤ توافد المقاتلين الأجانب، إضافة إلى "الخسائر في ساحة المعركة وفرار العناصر والعقوبات الداخلية وثغرات في التجنيد وتضاعف القيود على السفر إلى سوريا".

وأضاف مسؤول الدفاع أن تقديرات التحالف لعدد عناصر التنظيم في العراق وسوريا باتت أكثر دقة، ما قد يكون له أثر على تطور الأرقام.

ويتفاقم قلق التحالف الدولي إزاء توسع وجود الجهاديين في ليبيا مستفيدين من الفوضى السائدة في البلاد.

إعلانات