البنتاغون: استهدفنا داعشيا بليبيا خطط لهجمات ضدنا

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بيتر كوك في مؤتمر صحافي من واشطن، مساء الجمعة، أن مقاتلات أميركية استهدفت موقعاً لتنظيم "داعش" غرب ليبيا، مشيراً إلى أن القائد الميداني المستهدف مع غيره من الإرهابيين كان يخطط لهجمات ضد الولايات المتحدة ومصالح غربية أخرى.

وقال كوك: "قمنا بهذه الخطوة ضد نور الدين شوشان ومعسكر التدريب بعد تحديد أنه مع مقاتلي تنظيم داعش في هذه المنشآت كانوا يخططون لهجمات خارجية ضد الولايات المتحدة ومصالح غربية أخرى في المنطقة".

وأضاف كوك "أن ضرباتنا في ليبيا لن تكون الأخيرة"، مؤكداً أن بلاده ستستهدف تنظيم "داعش" أينما حل.

وقال: "استخدمنا في غاراتنا بصبراتة اليوم طائرات مقاتلة وطائرات بدون طيار"، موضحاً أنها انطلقت من قاعدة عسكرية بالمتوسط بالتنسيق مع السلطات الليبية.

وكشف كوك أن معلومات البنتاغون تؤكد أن 60 مقاتلاً من مقاتلي التنظيم كانوا في المكان أثناء استهدافه.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية التي أوردت في عددها اليوم الجمعة خبر الغارة الأميركية، فإن الإدارة الأميركية تعتقد أن يكون "نورالدين شوشان" القيادي التونسي الذي شارك في التخطيط لهجومين إرهابيين سابقين بتونس من بين القتلى في حادث صبراته اليوم.

ويعد "نور الدين الشوشان" - تونسي الجنسية - من أبرز القيادات الإرهابية التي أصدرت الداخلية التونسية أمراً باعتقاله ضمن 4 آخرين خططوا لتنفيذ هجمات إرهابية على متحف "باردو" بالعاصمة التونسية، وآخر في مصيف سياحي بمدينة سوسة.