ترحيب دولي بحكومة الوفاق الليبية

نشر في: آخر تحديث:

توالى الترحيب الدولي بدخول حكومة الوفاق الليبية إلى العاصمة طرابلس ظهر اليوم الأربعاء.

ورحب المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بوصول مجلس الرئاسة إلى طرابلس، معتبراً الأمر يمثل خطوة هامة على صعيد الانتقال الديمقراطي في ليبيا ومسار السلام والأمن والازدهار.

وقال كوبلر في نشرة على صفحة البعثة الأممية: "أود الإشادة بشجاعة وعزيمة وقيادة المجلس الرئاسي بقيادة رئيسه فائز السراج للمضي قدماً في تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي وتحقيق طموحات الأغلبية الساحقة من الشعب الليبي".

وطالب كوبلر الشعب الليبي بتقديم "الدعم والتعاون الكامليْن للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني".

كما حث كوبلر مؤسسات الدولة إلى سرعة الانتقال الفوري والمنظم والسلمي إلى السلطة الشرعية، بحسب وصفه .

من جانبها قالت فيدي ريكا موغريريني مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي إن وصول مجلس الرئاسة إلى العاصمة يمثل فرصة فريدة لليبيين من جميع الفصائل للم الشمل والمصالحة على أساس الاتفاق السياسي.

وأضافت موغريريني أن هذه الخطوة هامة من أجل التحول الديمقراطي في ليبيا ومن أجل تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي بما يتماشى مع رغبات الشعب الليبي.

وأشارت موغريريني إلى أن الاتحاد والدول الأعضاء تكرر التزامها الكامل بدعم ليبيا وتنفيذ الاتفاق السياسي بالعمل في شراكة وثيقة مع تقييم الاحتياجات العالمية.

واعتبر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند وصول رئيس الوزراء فايز السراج وأعضاء مجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى طرابلس خطوة هامة نحو إقامة حكومة فعالة من الوفاق الوطني لرأب الانقسامات في ليبيا وإحلال السلام والأمن للشعب الليبي.

وقال في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء: "نحن على استعداد للرد بشكل إيجابي على طلبات الحصول على الدعم والمساعدة للحكومة ومساعدتهم على استعادة الاستقرار في ليبيا، وإعادة بناء الاقتصاد ومحاربة الإرهاب والتصدي للعصابات الإجرامية التي تهدد أمن الليبيين واستغلال المهاجرين غير الشرعيين".

ودعا هاموند الشعب الليبي لإعطاء حكومة الوفاق الوطني دعمهم الكامل لمساعدتهم على التعامل بفاعلية مع التحديات الكثيرة التي تواجهها.