عاجل

البث المباشر

جهود لتوسيع مهمة الاتحاد الأوروبي البحرية قبالة ليبيا

المصدر: دبي - قناة العربية

تعد فرنسا وبريطانيا مشروع قرار للأمم المتحدة يتيح توسيع مهمة الاتحاد الأوروبي البحرية قبالة السواحل الليبية لتشمل احترام حظر الأسلحة المفروض على هذا البلد، فيما يبدو أنه محاولة أوروبية جديدة لتطويق الأزمات العابرة عبر البحار نحو أوروبا، ولاسيما من ليبيا التي تغرق في الفوضى.

وقالت المصادر الأوروبية إن القرار السياسي بهذا الشأن اتخذ في بروكسل لتوسيع مهمة القوة الأوروبية التي صممت أساساً لمطاردة مهربي المهاجرين.

ويشير محتوى مشروع القرار إلى أن القوة البحرية للاتحاد الأوروبي ستتولى أيضاً تدريب حرس السواحل الليبيين.

من جهته، أوضح مصدر دبلوماسي أنه في حال رصدت القطع البحرية الأوروبية وصول أسلحة إلى ليبيا "فسيكون بإمكانها توقيف السفن التي تنقلها" دون الحاجة إلى طلب ترخيص الدول التي ترفع هذه السفن أعلامها.

ويبدو أن هذه الإجراءات تستهدف في الواقع حكومة خليفة الغويل غير المعترف بها دولياً، إذ بيّن مصدر أوروبي أن معظم الأسلحة لا تذهب إلى الحكومة الشرعية بل إلى مجموعات مسلحة.

ويتوقع أن يمنح وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي موافقتهم الرسمية على توسيع مهام المهمة في الـ23 من أيار/مايو الحالي.

وكانت القوى الكبرى ودول الجوار الليبي قد أبدت استعدادها لتخفيف الحظر على الأسلحة لمصلحة وبطلب من حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تحاول بسط سلطتها على البلاد.

يذكر أن عمل القوة الأوروبية الحالي يقتصر على العمل في أعالي البحار. كما يحتاج عملها في المياه الإقليمية الليبية إلى ترخيص السلطات الليبية.

إعلانات

الأكثر قراءة