عاجل

البث المباشر

ليبيا.. خلافات بين حكومة الوفاق والحكومة المؤقتة

المصدر: العربية.نت - محمد العربي

اتهمت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، الحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب بالسعي لــ"شق الصف وزرع الفتن".

وجاء ذلك في بيان للوزارة ردا على قرار وزير داخلية حكومة مجلس النواب محمد الفاخري يوم الجمعة بشأن إلغاء "قوة المهام الخاصة" في بنغازي وإحالة ممتلكاتها إلى وزارة الداخلية بحسب القرار.

وقالت وزارة دفاع حكومة الوفاق في بيان لها السبت، إن قرار الحكومة المؤقتة "باطل، والهدف مع السعي لشق الصف وزرع الفتن في بنغازي". وأشار البيان إلى أن "قوة المهام الخاصة" مستمرة في عملها في بنغازي ومشاركتها في العمليات القتالية ضد الإرهاب.

ودارت حرب القرارات والبيانات بين الوزارتين على إثر إعلان المهدي البرغثي، وزير الدفاع المفوض من المجلس الرئاسي الخميس الماضي عن انتهاء مشاوراته مع قادة وضابط في بنغازي بشأن تشكيل "غرفة عمليات وقيادة مشتركة" لقيادة الحرب على الإرهاب.

وبعيد إعلان البرغثي أصدر محمد الفاخري وزير الداخلية بحكومة مجلس النواب قرارا يقضي بحل "قوة المهام الخاصة" التي يتولى قيادتها فرج قعيم أحد القيادات العسكرية المقربة من المجلس الرئاسي والذي شارك في الاجتماع مع البرغثي الخميس.

وطالب الفاخري الموظفين المنتدبين للعمل مع "قوة المهام الخاصة" بالرجوع لأعمالهم السابقة، كما طالب قرار الفاخري المدنيين المنتسبين للقوة بتقديم إجراءاتهم لتعيينهم في وزارة الداخلية.

وفي ذات السياق، قال أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات الجيش في بيان له اليوم السبت "إن قرار وزير الداخلية جاء نزولا عند رغبة أهل بنغازي في ضرورة إنهاء الأجسام غير الشرعية"، معتبرا أن قيادة الجيش لن تسمح باستبدال مسميات إجرامية كالدروع سابقا بمسميات أخرى "تضرب بتضحيات أهل المدينة عرض الحائط" بحسب البيان.

وأضاف أن "قوات الجيش لن تسمح بوجود أي وزارة تابعة لحكومة الوفاق قبل أن تعتمد رسميا من قبل مجلس النواب"، في إشارة لاجتماعات يعقدها وزير الدفاع المفوض من المجلس الرئاسي في بنغازي.

وتعتبر قوة المهام الخاصة من القوى المسلحة التابعة للعقيد المهدي البرغثي، وقامت بتأمينه عند عودته إلى بنغازي قادما من طرابلس الخميس الماضي بعد إعلانه مزاولة مهامه كوزير للدفاع في حكومة الوفاق.

إعلانات

الأكثر قراءة