عاجل

البث المباشر

ليبيا.. الجيش يقصف درنة و"الرئاسي" تحاصر داعش بسرت

المصدر: العربية.نت - محمد العربي

يواصل سلاح الجو التابع لقوات الجيش الليبي استهداف مواقع للمجموعات الإرهابية في درنة شرق البلاد، فيما أعلنت القوات التابعة للمجلس الرئاسي إحكام سيطرتها على مدينة سرت براً وبحراً.

وفيما أعلن أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات الجيش، عن تمكن سلاح الجو التابع للجيش من تدمير جرافتين محملتين بالأسلحة كانتا تحاولان الاقتراب من شاطئ درنة شرق البلاد، وتواصل قصف مواقع المجموعات الإرهابية بالمدينة، تناقلت وسائل إعلام محلية أنباء مقتل امرأة وطفلين في قصف جوي ظهر اليوم على منطقة شيحا وسط المدينة.

وقال المسماري في تصريحات صحافية إن إحدى الجرافتين تمكنت من إنزال مقاتلين عبر قوارب مطاطية، ونجحوا في الوصول إلى أطراف المدينة قبل أن يتم تدميرها، والجرافة الأخرى التي كانت تحاول الوصول إلى ميناء المدينة، وتبين أنها محملة بالأسلحة والعتاد للمجموعات الإرهابية، مشيراً إلى أن مشاة الجيش قاموا بعملية تقدم فور وصول المقاتلين إلى درنة عبر البحر، حيث تمت السيطرة على عدد من المواقع في منطقة "الظهر الحمر" حتى منطقة "سيدي عزيز" على أطراف المدينة.

من جانبها، أعلنت القوات التابعة للمجلس الرئاسي أنها سيطرت على كامل ساحل مدينة سرت وسط البلاد بواسطة البحرية التابعة لها، فيما واصل مقاتلوها على الأرض تقدمهم باتجاه وسط المدينة بعد السيطرة على كامل منطقة بوهادي جنوبها والغربيات وصولاً إلى جزيرة "الزعفران" على مقربة من وسط المدينة بــ5 كيلومترات.

وأفاد مصدر عسكري مقرب من قوات المجلس الرئاسي لــ"العربية.نت" أن تقدم المشاة بالسيطرة على مواقع جديدة بالمدينة بموازاة سقوط منطقة "هراوة" شرق سرت في يد مقاتلي حرس المنشآت النفطية الموالي للمجلس الرئاسي، حيث يقوم سلاح الجو بتنفيذ ضربات على المواقع المتبقية لتنظيم "داعش" وأبرزها قاعة "واغادوغو" المركز الرئيس ومقري الأمن الداخلي والجامعة التي يتحصن فيها التنظيم، إضافة لعدد من المباني الخاصة التي يتخذ من أسطحها قناصة التنظيم مواقع لهم.

وقال المصدر إن ما يزيد على 15 قتيلاً وما يقارب 100 جريح سقطوا خلال معارك أمس واليوم والتي وصفها بــ"العنيفة"، مؤكداً أن بطء التقدم وعدم حسم المعركة حفاظاً على سلامة المدنيين العالقين.

ولفت إلى أن التنظيم يلفظ أنفاسه الأخيرة في سرت بعد أن أحكمت القوات حصارها على المدينة.

إعلانات