عاجل

البث المباشر

ليبيا.. المجلس الرئاسي يأمر بكشف غموض تصفية 12 سجينا

شبهات تدور حول تورط الميليشيات في الحادث

المصدر: العربية نت - محمد العربي

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية بطرابلس عن تكليف وزير داخليته المفوض العراف خوجة بمتابعة قضية اغتيال 12 سجيناً يوم أمس بطرابلس.

وجاء التكليف بعد اعتراف مكتب النائب العام بطرابلس، السبت، بحادث الاغتيال، موضحاً أن 19 متهماً في قضايا جنائية قرر مكتب المحامي العام الإفراج عنهم يوم الخميس الماضي وأن أهاليهم رافقوا المفرج عنهم إلى خارج السجن، مرجحاً أن تكون تصفية 12 منهم تمت بعيد إطلاق سراحهم.

واستنكرت العديد من الجهات الحقوقية والشخصيات السياسية في ليبيا حادث الاغتيال، مطالبة الجهات الحكومية والقضائية بتحمل مسؤوليتها تجاه الحادث وسرعة الكشف عن الجناة.

وأظهرت بيانات وتصريحات جهات حقوقية أهلية ليبية عن إمكانية تورط زعماء الميليشيات المسيطرة على سجون طرابلس سيما سجني "الهضبة" الذي تديرها ميليشيا يرأسها سامي الساعدي وسط طرابلس، وسجن"الرويمي" بعين زارة شرق طرابلس والذي تديره ميليشيا يرأسها علي الرب، وكلاهما من قيادات الجماعة الإسلامية المقاتلة.

وأشارت الجهات الحقوقية الأهلية عن قيام هذه المجموعات التي تسيطر على سجون طرابلس بعمليات تصفية سابقة ضد السجناء، موضحة أن أهالي 12 سجيناً أكدوا عدم استلامهم لأهاليهم كما يدعي مكتب النائب العام، وتساءلت كيف يمكن جمع كل هذا العدد بعد إرسالهم إلى منازلهم ويتم تصفيتهم في ساعة واحدة وترمى جثثهم في أماكن متفرقة.

وبحسب تقارير إعلامية ليبية فإن 5 من أصل 19 سجيناً لا يزالون مفقودين حتى الساعة، فيما تمت تصفية 6 بالحرق قرب مصنع الأعلاف في وادي الربيع شرق العاصمة، و6 آخرين بإطلاق الرصاص مباشرة بعد تعذيبهم لساعات ورميت جثثهم بالقرب من المركز الطبي وسط العاصمة.

إعلانات