عاجل

البث المباشر

مجلس الأمن يجيز للأوروبيين مراقبة حظر السلاح على ليبيا

القرار يوسع التفويض المعطى لعملية "صوفيا" بناء على طلب الاتحاد الأوروبي

المصدر: دبي - قناة العربية، الأمم المتحدة - وكالات

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع، الثلاثاء، على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة في عرض البحر قبالة ليبيا بالسماح بتفتيش القوارب بحثاً عن أسلحة مهربة، وذلك لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في حربها ضد الإرهابيين.

وتقدم الاتحاد الأوروبي لمجلس الأمن بقرار لتوسيع نطاق العمليات البحرية في البحر المتوسط وهي عمليات وافق عليها المجلس في أكتوبر الماضي لاعتراض القوارب التي تقوم بتهريب البشر واحتجازها.

وتم اعتماد القرار بإجماع الأعضاء الـ15 وهو يوسع التفويض المعطى لعملية "صوفيا" بناء على طلب الاتحاد الأوروبي.

وأعرب القرار عن القلق إزاء التهديد المتزايد للجماعات الإرهابية المرتبطة بـ"داعش"، وأبرز ما تضمنه القرار:

*المطالبة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني في حظر توريد السلاح، وقد دان القرار تدفقات السلاح الذي ينقل الى الجماعات الإرهابية في ليبيا.

*دعوة حكومة الوفاق الوطني إلى ممارسة الرقابة على الأسلحة وتخزينها بصورة مأمونة بدعم المجتمع الدولي.

*أعرب القرار عن القلق من التهديد الناجم عن وجود وانتشار الأسلحة غير المؤمنة في ليبيا.

*تعزيز جهود التنسيق بين القوات العسكرية والأمنية الليبية الشرعية.

*الإذن للدول الأعضاء في عمليات التفتيش امتثالاً لأحكام القانون الدولي.

*ضرورة امتثال السفن واحترام القانون الدولي وموافقة دولة الميناء.

إعلانات