عاجل

البث المباشر

رابطة علماء #موريتانيا: الرق الشرعي انتهى

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

أكدت رابطة علماء موريتانيا خلال مؤتمر صحافي عقدته يوم الثلاثاء في نواكشوط أنه لم يعد في موريتانيا استرقاق شرعي بعد اليوم. وقرأ الشيخ ولد صالح نائب أمين عام رابطة علماء موريتانيا بيانا رسميا صادرا عن الرابط بحضور رئيسها الشيخ حمدا ولد التاه وأعضاء مكتبها التنفيذي.

وبذلك خرجت رابطة علماء موريتانيا عن صمتها لتدافع بقوة عن موقفها من قضية العبودية، وترد على الاتهامات التي يوجهها الحقوقيون للعلماء وللأئمة بأنهم يدعمون العبودية بصمتهم وعدم اهتمامهم بالمشاركة في مؤتمرات حقوقية وتجاهل تخصيص خطب حول عدم مشروعية العبودية.

وجاء في البيان أن رابطة علماء موريتانيا بعد اجتماع مكتبها التنفيذي وتشخيصه للوضعية التي يعيشها البلد حاليا، وبعد النظر بإمعان على وجه الخصوص في الظروف الاجتماعية والسياسية التي يعيشها المجتمع الموريتاني، وبعد النظر في المقتضيات الشرعية الملزمة للجميع، وبعد الاطلاع على الفتوى الصادرة عن العلماء سنة 1981، وما ترتب عليها من قرار من طرف ولي الأمر بإلغاء الرق في موريتانيا، فإن الرابطة تؤكد للجميع أنه اعتبارا من هذا التاريخ لم يعد في البلد استرقاق شرعي.

وأضاف البيان أن كافة الممارسات المحتملة بعد هذا التاريخ تعتبر باطلة شرعا، وعلى كل الجهات المعنية العمل على إنهاء المخلفات الناجمة عن هذه الظاهرة عبر التاريخ.

ودعت رابطة العلماء "الجميع" للأخذ بمقتضيات هذا القرار، والعمل بكل الوسائل المتاحة على محو كل الآثار المترتبة على هذه الظاهرة، وتعتبر هذا الجهد خدمة شرعية يلزم الجميع القيام بها كل من موقعه وحسب جهده.

إعلانات

الأكثر قراءة