عاجل

البث المباشر

نيابة #موريتانيا العامة: محاكمة المعارض بيرام عادلة

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

قال المدعي العام في موريتانيا إن كافة ضمانات المحاكمة العادلة وفرت للمتهمين في قضية محاكمة الناشط الحقوقي بيرام ولد اعبيدي ومساعديه من أعضاء حركة "إيرا" التي تدافع عن حقوق المسترقين سابقا.

وعبّر المدعي العام لدى المحكمة العليا، محمد عبدالرحمن ولد عبدي، عن استغرابه من تخلي دفاع بيرام ولد اعبيدي ورفيقيه عن استئناف حكم المحكمة الصادر ضدهم، وقال "إن الدفاع اختار الترافع أمام وسائل الإعلام في مخالفة للقوانين المنظمة للمحاماة"، مشيرا إلى أن غياب بيرام ورفيقه ودفاعهما عن المحاكمة لا يؤثر على قانونيتها ولا شرعيتها.

وأضاف أن هذا الحكم يقضي بـ"إدانة بيرام الداه اعبيدي، وإبراهيم بلال، وجيبي صو، بجنح التجمهر والتحريض عليه والعصيان ومقاومة القوة العمومية والاعتداء عليها أثناء تأديتها لمهامها، واستعمال العنف اتجاهها بالنسبة للثلاثة، والعمل في منظمة غير مرخصة بالنسبة لبيرام الداه اعبيدي وإبراهيم بلال وقيادة جمعية غير مرخصة لبيرام الداه اعبيدي".

ودافع المدعي العام عن قرار نقل المتهمين، وقال إن تحويل المتهمين بعد انتهاء محاكمتهم من سجن "روصو" إلى سجن "ألاك" تم لإجراءات أمنية محضة، ولأن النيابة رأت أن من حسن سير العدالة والحفاظ على النظام العام أن تتم محاكمتهم هناك.

وقال إنه "بعد توفر ضمانات المحكمة العادلة للمتهمين تقرر تحديد موعد محاكمتهم، وتم إبلاغ دفاعهم بذلك خلال الآجال القانونية، وفي التاريخ المحدد عقدت المحكمة جلستها ونودي على المتهمين ودفاعهم ولم يحضروا، فقررت المحكمة مواصلة إجراءات القضية، وفيها أصدرت قرارها نهائيا، حضوريا، علنيا، بقبول استئناف دفاع المتهمين والنيابة العامة شكلا، ورفضهما أصلا، وتأكيد الحكم المستأنف".

وأبدى المدعي العام "استغراب النيابة العامة لتخلي دفاع المتهمين عن استئنافهم لحكم الإدانة الابتدائي نيابة عن موكليهم ولجوئهم إلى الترافع أمام وسائل الإعلام بدل المحكمة، خروجا عن المهنية ومخالفة للنصوص القانونية المنظمة لمهنة المحاماة".

إعلانات

الأكثر قراءة