عاجل

البث المباشر

مشاورات وتوصيات بتنظيم الحوار الموريتاني في أكتوبر

المصدر: نواكشوط - سكينة أصنيب

تعهدت الحكومة الموريتانية بتطبيق توصيات اللقاءات الموسعة حول الحوار الوطني.
وقال رئيس الوزراء يحيى ولد حدمين إن الحكومة ستبدأ منذ اليوم في تطبيقها، مضيفا أن الباب ما زال مفتوحا أمام جميع الأحزاب السياسية للمشاركة في الحوار الوطني للحفاظ على أمن واستقرار موريتانيا. وأكد أن الحوار يجب أن يكون دون أي شروط مسبقة، في إشارة إلى الشروط التي تفرضها المعارضة.

وأشار إلى أن التحضيرات للحوار ستبدأ اليوم مباشرة بعد صدور البيان الختامي للقاء التشاوري الموسع الذي قال إنه وضع الحوار "على السكة الصحيحة التي لن يحيد عنها"، مشيدا بدور المشاركين في اللقاء ولجان تنظيمه.

واختُتم اليوم الاثنين اللقاء التشاوري الموسع الذي افتتح الاثنين الماضي وسط مقاطعة منتدى المعارضة له. وأجمع المشاركون في اللقاء، من أحزاب الأغلبية الرئاسية وكتلة أحزاب المعاهدة والعديد من منظمات المجتمع المدني وأكاديميين وناشطين شباب وشخصيات مستقلة، على أهمية الحوار وضرورة مشاركة الجميع فيه وعلى ضرورة تنظيم حوار وطني موسع في أجل زمني أقصاه الأسبوع الأول من أكتوبر القادم.

وتميزت نقاشات اللقاء بالثراء والتنوع وشملت مواضيع عدة، من أهمها: إصلاح الحكامة السياسية والاقتصادية والهيئات الدستورية. كما تطرق المشاركون إلى شعارات الدولة وآليات التناوب السلمي على السلطة إضافةً إلى دور الشباب وتعزيز الديمقراطية.

ودعت اللجنة الوطنية المشرفة على الأيام التشاورية الممهدة للحوار الوطني الشامل اليوم الاثنين إلى جعل الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل موعدا لإطلاق الحوار السياسي الشامل.

إعلانات