عاجل

البث المباشر

دول الساحل الإفريقي تضغط لتفعيل التدخلات الأممية

المصدر: نواكشوط – سكينة اصنيب

تسعى مجموعة دول الساحل الإفريقي إلى تحسين وتنسيق التدخلات بينها وبين منظمات الأمم المتحدة لمواجهة التحديات التي تواجه منطقة الساحل وخاصة الإرهاب والهجرة والجريمة المنظمة والمخدرات.

وفي هذا الإطار عقد وزراء خارجية مجموعة الساحل الخمس وممثلون عن منظومة الأمم المتحدة اجتماعاً الاثنين بنيويورك على هامش القمة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. وترأس الاجتماع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني حمادي ولد أميمو، وحضره وزراء خارجية بوركينا فاسو ومالي وتشاد، إضافة إلى الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل الخمس.

ودرس المشاركون في الاجتماع الوزاري السبل الكفيلة بتحسين تنسيق التدخلات بين مجموعة دول الساحل ومنظومة الأمم المتحدة في منطقة الساحل، وتحسين النتائج، وتحديد التوجهات الاستراتيجية اللازمة لتعزيز الشراكة بين هذه المنظمة الإقليمية والأمم المتحدة في تنفيذ الاستراتيجيات والبرامج الخاصة بكل منهما.

ودعا وزراء الدول الخمس إلى مساعدة هذه المنظمة الناشئة "مجموعة دول الساحل الخمس" التي تأسست بمبادرة موريتانية من أجل مواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل الأفريقي.

وأعلن عن مجموعة دول الساحل الخمس العام الماضي في نواكشوط، لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية، والعمل على حشد التمويلات واستقطاب الاستثمار الأجنبي لتحقيق التنمية في المنطقة، وخاصة للدول الأعضاء.

ووضع رؤساء دول الساحل الخمس في الاجتماع التأسيسي للمجموعة برنامجاً طموحاً لإخراج المنطقة من كابوس الفقر والجهل والجوع، والتنسيق للتصدي للإرهاب والتعاون في مجال الأمن وواجهة تجارة المخدرات والتهريب.

ويعول دول الساحل على التعاون الدولي لبدء برنامج استثماري بقيمة 15 مليار دولار، لسنوات 2015 - 2017 سيخصص لتعزيز الأمن واستباب الاستقرار وترقية التنمية وإرساء فضاء ساحلي صحراوي آمن يضمن لجميع شعوبه تحقيق الازدهار والعيش الكريم.

إعلانات