عاجل

البث المباشر

المعارضة الموريتانية تصف دعوة النظام بالـ"عبثية"

المصدر: نواكشوط - سكينة أصنيب

أعلنت المعارضة الموريتانية رفضها المشاركة في أي حوار قبل رد السلطة على الوثيقة التي تقدمت بها، وتتضمن شروط المشاركة في الحوار الوطني، خاصة فيما يتعلق بالممهدات.

ووصف المنتدى الرسالة التي توصل بها من طرف رئاسة الوزراء بأنها "عبثية ولا تحمل أي جديد". واعتبر القطب السياسي للمنتدى الذي يجمع كل أحزاب المعارضة أن "الدعوة عبثية، خصوصاً أن رسالة الوزير الأول تضمنت وثائق تتعلق بمخرجات اللقاء التشاوري الماضي".

كما بدأت بعثة وزارية بتنظيم أيام توعوية حول الحوار الوطني الشامل، الذي من المتوقع أن ينطلق منتصف الشهر الحالي. ويقود البعثة وزير الصيد الموريتاني، الناني ولد اشروقة، الذي أكد خلال انطلاق الأيام التحسيسية أن الحكومة الموريتانية وضعت آليات دائمة وقنوات من أجل الدخول في حوار دائم يمكن من تنمية المنظومة الحاكمة.

وأكد ولد اشروقة أن الحكومة ترى أن الحوار هو أنجح وسيلة للتغلب على جميع الاختلالات وتحسين الممارسة الديمقراطية والاضطلاع بتنمية شاملة.

كذلك أوضح أن المجتمع الموريتاني لم يكن يعي ويفهم ثقافة الحوار قبل النظام الحالي، مشيراً إلى أن تذبذب مواقف المعارضة يدل على عدم جديتها في الحوار، وكلما تقدمت الحكومة في مسلسل الحوار تبين أن "نهج المعارضة لا يخدم الوطن وليس مبنياً على رؤية مجتمعية لتنمية الوطن".

وأضاف ولد اشروقة أن رسالة الحكومة الأخيرة التي بعثت للأحزاب بشأن الحوار أظهرت أنها على استعداد لإضافة أي نقطة غابت عن الحوار وتمديده حتى نهاية أكتوبر، ومناقشة كل القضايا، وستواصل سياسة اليد الممدودة.

إعلانات