عاجل

البث المباشر

الصحة الموريتانية: تجري متابعة حالات الحمى النزيفية

المصدر: نواكشوط: سكينة اصنيب

نفت وزارة الصحة الموريتانية انتشار الاصابة بالحمى النزيفية في البلاد، وأصدرت الوزارة بيانا صحفيا بعد الأنباء التي تحدثت عن انتشار كبير للحمى النزيفية، اكدت فيه ان الوضعية الصحية تحت السيطرة وتجري متابعتها بدقة، مطمئنة الرأي العام بأن السلطات حريصة على توضيح أي جديد واعلانه للجميع.

وقال البيان ان وزارة الصحة أبلغت من قبل مصالحها بأن حالة وفاة يشتبه بانها ناتجة عن حمى نزفية وقعت في المركز الصحي في بلدة "مقطع لحجار" وان المتوفى قادم من بلدة "تورغلين" التابعة لمقاطعة المجرية.
وأضاف البيان أن فريقا متعدد الاختصاصات توجه من وزارة الصحة مباشرة الى عين المكان وقام بالتحريات حول الحالة ومتابعة الاشخاص الذين كانت لهم بها صلة ،وقد تم التكفل بالمريض على مستوى مركز مقطع لحجار وتم سحب عينة منه وارسلت الى معهد "باستور" بدكار من اجل اجراء التحاليل البيولوجية والتي اثبتت وجود اصابة حديثة بحمى الوادي المتصدع.
وأوضح البيان أنه وفي نفس اليوم جابت بعثة مشتركة من وزارة الصحة ووزارة البيطرة كافة البلدات التابعة لمقاطعة المجرية بهدف توعية وتحسيس السكان حول مخاطر الحميات النزفية الفيروسية ووسائل الوقاية منها مع البحث عن الحالات المحتملة ومتابعة من اتصلوا بهم .
وأكدت الوزارة أن الكشف عن الإصابات المشتبه فيها استدعى حجز وعزل الحالات الجديدة والتكفل بها على مستوى الوحدات الاستشفائية وأضافت ان حالاتهم في طور التحسن وتجري متابعة الاشخاص الذين اتصلوا بهم في نواكشوط وفي داخل البلاد .
وقالت الوزارة أن اصحاب هذه الحالات المشبوهة لم يكن لهم اتصال ولم يقوموا باي سفر من قبل، الى الدول التي ظهر فيها مرض ايبولا.
واشار البيان الى ان الوزارة قررت تعزيز المراقبة الوبائية مع التبليغ اليومي والاسبوعي عن الحالات، وايفاد بعثات ميدانية لتوعية وتحسيس السكان، وتعميم التعليمات العملية للتكفل بالحالات على مستوى الوحدات الصحية، اضافة الى اعداد وبث ومضات مسموعة ومرئية باللغات الاربع الرئيسية.

إعلانات