عاجل

البث المباشر

#موريتانيا.. إحالة شباب حادثة "بلد ينزف" إلى المحاكمة

المصدر: نواكشوط - سكينة أصنيب

أحالت السلطات الموريتانية خمسة ناشطين، فيما يعرف بحادثة "بلد ينزف" إلى السجن المدني بنواكشوط، فيما لا يزال مصير بقية المعتقلين المتهمين بكتابة وسم "بلد ينزف" على سيارة وزير الصحة والاحتجاج أمام الوزارة، مجهولا.

ووجهت السلطات تهم "التظاهر غير المرخص والاعتداء على موظفين خلال تأدية مهامهم" للمحالين على السجن المدني، فيما انتقد فاعلون في المجتمع المدني اعتقال ناشطين واعتبروه تعديا على حرية التعبير، لأن الشباب كانوا يحتجون في وقفة سلمية ضد تهاون وزارة الصحة في مواجهة انتشار الحمى النزيفية.

وكان الأمن الموريتاني قد اعتقل عدداً من المحتجين على أداء وزارة الصحة أخيرا وتعاملها مع انتشار حمى الوادي المتصدع، أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية أمام مباني وزارة الصحة في العاصمة نواكشوط.

ونجح المحتجون أمام وزارة الصحة الموريتانية في الوصول إلى سيارة الوزير، حيث كتبوا عليها عبارة "بلد ينزف" وهو الوسم الذي أطلقه مدونون وحظي بمتابعة كبيرة في موريتانيا.

إلى ذلك، اتهمت "حركة 25 فبراير" الشبابية النظام الموريتاني بتنفيذ "عملية اختطاف خمسة من مناضلي الحركة بعد تظاهرهم بشكل سلمي احتجاجا على الوضع الصحي، وحملت الحركة في بيانها "إدارة الأمن المسؤولية الكاملة عن كل ضرر قد يحصل لنشطائها المعتقلين، سواء عن طريق التعذيب أو التجويع أو إساءة المعاملة".

ونفت وزارة الصحة الموريتانية تقديم شكوى من الشباب المعتقلين على خلفية احتجاجهم أمام مباني الوزارة، وأكدت أنها لم تقدم أي شكوى قضائية ضد الشباب المعتقلين.

إعلانات

الأكثر قراءة