عاجل

البث المباشر

ارتفاع ضحايا حمى الوادي المتصدع في موريتانيا

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

أعلنت السلطات الصحية في موريتانيا عن وفاة شخصين مصابين بالحمى النزيفية التي تنتشر في البلاد حاليا، وقال المدير العام للصحة بولاية لبراكنة محمد سعيد ولد محمد يحظيه أن حالتين من أصل ثلاث إصابات بحمى الوادى المتصدع توفيتا، فيما تماثل المريض الباقي للشفاء وغادر المستشفى.

واضاف في مؤتمر صحفي عقد من أجل إطلاع الرأي العام على الوضعية الصحية بالولاية، بعد الأنباء التي تحدثت عن انتشار الوباء فيها، ان عدد الإصابات بحمى الوادى المتصدع ليس مرتفعا كما يتم الترويج له، واوضح أنه لم تسجل منذ أربعة أيام أية حالة اشتباه بحمى الوادي المتصدع.

وأكد أن السلطات الصحية مازالت تتوقع ارتفاع حالات من هذه الحمى بسبب غزارة الأمطار التي تهاطلت مؤخرا، وكشف أن الفحوص المخبرية التي أجريت بنواكشوط، ودكار أكدت إصابة 3 حالات من أصل 11 حالة تم الاشتباه بها في الولاية، فى حين تبينت سلامة البقية.

من جانبه قال لحبيب ولد عبد العزيز المدير الجهوي للبيطرة أن قطاعه اتخذ جملة من الإجراءات بدأت بالتحقيق حول الحالات المشتبه بها وأخذ عينات من دم المواشي حيث تبين أنها سليمة من حمى الوادي المتصدع. وأضاف أن قطاع البيطرة أطلق عملية لمكافحة البعوض في المناطق الرطبة وبادر بتوزيع كميات من طاردات الحشرات على المتواجدين في المناطق الرطبة مما خف من ضغط البعوض.

وتوفي يوم الجمعة شخص يعتقد أنه مصاب جديد بالحمى النزيفية بالمستشفي الجهوي في مدينة النعمه شرق البلاد، وأكد أطباء أن سبب الوفاة يرجح أنها "حمى الوادي المتصدع" النزيفية.

كما يوجد بمستشفى "أبي تلميت" حالة إصابة مؤكدة بالحمى النزيفية بالإضافة إلى حالتي اشتباه.

وتطالب فعاليات المجتمع المدني بالكشف عن إحصائيات دقيقة لعدد ضحايا الحمى النزيفية، فيما لازالت السلطات تتكتم عن الوباء المنتشر واعترفت لحد الساعة بوفاة 10 اشخاص، بينما تؤكد جهات صحية ان عدد الضحايا اعلى من ذلك بكثير.

إعلانات