عاجل

البث المباشر

خسائر مادية بسبب الأمطار في موريتانيا

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

أدت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على المناطق الشمالية لموريتانيا الى سقوط عدد من المنازل وتشريد عشرات الأسر في ولاية تيرس زمور بأقصى الشمال الموريتاني، وغمرت مياه الأمطار أحياء عدة في مدن ازويرات وعين بينتلي وبير ام كرين، بينما عزلت مناطق أخرى وارغمت السكان على النزوح من منازلهم.

وقال شهود عيان أن جميع البيوت في التجمع السكني "لحاسي لوقر" الواقع 120 كيلومتر شمال شرق "بير أم اكرين"، تضررت من جراء الأمطار الغزيرة التي لم تتوقف طيلة اليومين الماضيين، كما تعرضت "بئر أم كرين" لخسائر مادية كبيرة جراء الأمطار التي توالت على المقاطعة النائية لعدة أيام حيث شردت الأمطار نحو 64 أسرة بعد سقوط منازلها بشكل كامل وتضرر أخرى.

ولجأ السكان المتضررون إلى المقرات العمومية التي اتخذوها مأوى لهم في انتظار تدخل السلطات لصرف المياه عن الأحياء وإحصاء الخسائر. وقال شهود عيان إن دوريات الجيش ساهمت في عدم سقوط ضحايا حيث بادرت منذ الإعلان عن احتمال تساقط الأمطار بكميات كبيرة الى القيام بدوريات بين الأحياء من أجل مساعدة المتضررين من السيول.

وفي بلدة عين بينتلي سقط أكثر من 20 منزلا بسبب السيول، وفي مدينة ازويرات تسببت الأمطار في توقف الدراسة في بعض المناطق، ورغم غزارة الأمطار التي تهاطلت على المدينة إلا أن الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها السلطات قبل التساقطات المطرية ساهمت في توجيه السيول الى خارج المدينة، كما قامت السلطات بإخلاء المناطق الأكثر عرضة للغمر بالمدينة.

إعلانات