عاجل

البث المباشر

حزب موريتاني معارض يحذر من تغيير الدستور

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب


حذر حزب سياسي معارض في موريتانيا من تغيير الدستور والضغط لصالح تعديل المادة المتعلقة بفترة ولاية الرئيس. وقال رئيس حزب اللقاء الديمقراطي المعارض محفوظ ولد بتاح إن حزبه لن يقبل بأي تغيير في الدستور يفضي إلى بقاء الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في السلطة لمأمورية جديدة .

واتهم الحزب في بيان وزعه النظام الحالي بأنه لم يكن جادا في دعوته للحوار، وأنه تنصل خلال جلساته التمهيدية من أي تعهد بأي التزام يؤكد جديته ويضمن إجراء انتخابات شفافة ونزيهة، وأضاف: "بل اختار بدلا من ذلك تلفيق التهم للمنتدى، الذي لم يسع خلال مواقفه السابقة والحالية إلا إلى إجراء انتخابات تضمن حياد السلطة وتوفر نفس الفرص للجميع".

ووصف رئيس الحزب محفوظ ولد بتاح النظام الحاكم في موريتانيا بأنها جزء من الأنظمة العسكرية المتتالية، التي قال إنها أهلكت الحرث والنسل، وتابع: "النظام الحاكم هو جزء من الأنظمة العسكرية والتي من طبيعتها أنها غير قابلة للإصلاح"، مذكرا بالتقارير الدولية التي وضعت موريتانيا في المؤخرة على جميع المستويات.

الى ذلك وجه أحمد سالم ولد بوحبيني الرئيس الدوري لمنتدى المعارضة نداء عاجلا للقوى الحية في موريتانيا لمواصلة الضغط من أجل فرض تغيير يمكن من طي صفحة الأنظمة الأحادية ويمنح الثقة في المستقبل من خلال بناء ديمقراطية حقيقية وترسيخ عدالة اجتماعية فعلية تكون صمام أمان وضامن استقرار للبلد.

وتعهد بإطلاق حملات توعية وتحسيس للمواطنين وخاصة في صفوف الشباب والنساء للضغط على النظام من اجل تنظيم إطلاق حوار شامل جاد ومثمر.

إعلانات