عاجل

البث المباشر

الرئيس الموريتاني يدين الهجوم على فندق مالي

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

أدان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز العملية الإرهابية التي استهدفت فندق راديسون بالعاصمة المالية باماكو، ووصفها بالعمل الإرهابي الجبان، مؤكدا وقوف موريتانيا مع مالي الدولة التي تشترك مع موريتانيا بأطول حدود برية في كلا البلدين.

وقال ولد عبد العزيز في خطابه أمام المشاركين في القمة الثانية لمجموعة دول الخمس في الساحل التي تزامن انعقادها مع الهجوم على فندق "رادسون"، إن مجموعة دول الساحل تعمل بكل حزم وصدق على تحقيق التكامل الإقليمي ومحاربة الفقر ودمج الشباب وخلق مزيد من فرص العمل الى جانب محاربة الإرهاب والتطرف وغياب العدالة.

وأوضح أن إنشاء مجموعة دول الخمس في الساحل في فبراير 2014 بنواكشوط جاء بهدف حفظ الأمن وتحقيق التنمية ومحاربة الإرهاب، وأنها شريك صادق وحيوي يمكن الاعتماد عليه لتحقيق التعاون في هذا الإطار.

وأكد على تلازم الأمن والتنمية، وقال إن المجموعة ستعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية وضمان الأمن الغذائي، داعيا شركاء مجموعة الدول الخمس في الساحل إلى دعمها باعتبارها شريكا استراتيجيا حيويا في منطقة تواجه تحديات كبيرة، تستدعي مزيدا من التكامل الإقليمي والشراكة الدولية.

وفرضت أحداث فندق راديسون نفسها على طاولة النقاش في القمة التي عقدها قادة مجموعة دول منطقة الساحل الإفريقي الخمس في العاصمة التشادية انجامينا، واستأثرت النقاشات حول التحديات التي تواجه بلدان المنطقة وعلى رأسها التحدي الأمني باهتمام المشاركين في القمة حيث اتفق الجميع على مضاعفة الجهود لمحاربة الإرهاب.

إعلانات