عاجل

البث المباشر

موريتانيا.. ندوة تكريمية لـ"الحركة الفكرية في شنقيط"

الكتاب الجديد لعبد الودود ولد عبد الله يؤرخ تاريخ موريتانيا أدبيا وفكريا في مراحل مختلفة

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

احتفى المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية بالإصدار الجديد للكاتب عبد الودود ولد عبد الله "الحركة الفكرية في بلاد شنقيط حتى نهاية القرن 18 للميلاد"، وشاركت في الندوة العلمية حول هذا الكتاب نخبة من الباحثين والنقاد الذين أثنوا على الكتاب والمواضيع التي تناولها والتي تؤرخ تاريخ موريتانيا أدبيا وفكريا في مراحل مختلفة.

وقال محمد سيد أحمد فال، رئيس المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية، إن هذا الكتاب ومن خلال المواضيع التي تناولها، يُعتبر رافعة أساسية للثقافة الموريتانية، حيث تناول تاريخ البلد ما قبل تأسيس الدولة.

وأبرز أن الكتاب من بين الإصدارات الجديدة الجادة الجديرة بالمناقشة على مستوى رفيع من الباحثين والنقاد، مشيرا إلى أن هذا ما دفع المركز إلى تنظيم هذه الندوة لشرح وتوضيح المواضيع التي بين دفتي الكتاب.

من جانبه، قال مؤلف الكتاب عبد الودود ولد عبد الله إنه قدم تحقيبا تطوريا للتاريخ الثقافي، من فترة الخطاب الفقهي الى فترة التعرب التي طغى فيها الخطاب الباطني والإمامي، وفي مرحلة لاحقة ظهر اتجاه توفيقي كان من أسبابه عجز الخطاب الفقهي عن مواجهة مقولات الباطنية الإمامية، فتوسل بعلم الكلام لمواجهتهم.

واعتبر الناقد السيد ولد اباه أن كتاب "الحركة الفكرية" مثل تحولا نوعيا في مجال دراسات التاريخ الثقافي، حين قدم أول محاولة منهجية مكتملة لكتابة التاريخ الثقافي لهذه المنطقة. وأكد أن أهم ما يميز الكتاب هو تجنبه الانكفاء وتمجيد الذات، كما أنه قدم الكثير من الاتجاهات المنهجية القابلة للاستثمار.

إعلانات