عاجل

البث المباشر

موريتانيا.. المعارضة تنتقد تجاهل النظام الأزمات البلاد

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

انتقد محمد جميل ولد منصور رئيس حزب تواصل الإسلامي المعارض الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في موريتانيا معتبرا "أن النظام الموريتاني يواجه أكبر أزمة في تسيير البلاد وسط تراجع مؤشرات الاقتصاد وارتفاع حجم البطالة وارتفاع الأسعار وبقاء مشروع الحوار السياسي في محله رغم أن الكرة في ملعبه".

وقال في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء إن الارتفاع المذهل في الأسعار ليس له ما يبرره. وأضاف أن الابقاء على أسعار مرتفعة للمحروقات رغم انخفاضها الكبير عالميا يؤدي إلى استنزاف جيوب المواطنين وانتشار البطالة وضعف القوة الشرائية، وأشار إلى أن "ارتفاع اسعار المحروقات يكلف كل موريتاني 190 أوقية على ثمن اللتر الواحد من الوقود بينما ينخفض النفط عالميا من 120 دولار للبرميل إلى 37 دولار بدون أن ينعكس ذلك على أسعار النفط محليا".

وانتقد ولد منصور رفع مستوى الضريبة على بعض المواد من 9 % العام الماضي إلى 20% هذا العام، مشيرا إلى أن "هنالك تسارعا واستمرارا في رفع القيمة الضريبية على المواطنين والمؤسسات وخاصة الشركات الاستثمارية التي تراجعت عن افتتاح ممثليات لها في موريتانيا بسبب الظروف الاستثمارية الصعبة إضافة إلى الزبونية والرشوة".

وطالب ولد منصور السلطات الموريتانية بالتراجع الفوري عن إغلاق المعاهد والمدارس الدينية، معتبرا أن "تدريس القرآن الكريم لا يمكن أن يكون بحاجة لترخيص في بلاد شنقيط".

واتهم ولد منصور النظام الحاكم بعدم الجدية في حل مشكلة الاسترقاق بإنكار وجوده واتهام الناشطين الحقوقيين بالمتاجرة بملف العبودية واتخاذه سلما للحصول على أموال. واعتبر أن القضاء الكلي على العبودية وآثارها يحتاج جهد الجميع، ويستدعي وضع خطط محكمة تخدم السلم والمواطنة في البلد.

إعلانات