عاجل

البث المباشر

موريتانيا.. التضييق على حرية الصحافة عرض مستمر

المصدر: نواكشوط - سكينة اصنيب

استنكر صحفيون موريتانيون مقاضاة زملائهم واستغلال القضاء لتكميم الإعلام، وعبّر تجمع الناشرين الموريتانيين عن مخاوفه، من أن يكون مثول 4 صحفيين أمام الشرطة طريقة للتراجع عن المكاسب التي حققها الإعلام الموريتاني.

وندد التجمع في بيان له بما سماه "عقابا قبليا يتعرض له الصحفيون الأربعة"، وعبر عن خشيته من استغلال القضاء في تكميم الإعلاميين، واستهداف المؤسسات الإعلامية "بعد أن فشلت الاعتداءات والمضايقات في ثني الإعلاميين عن كشف الحقيقة، ومتابعة ملفات الفساد" بحسب تعبير البيان.

وكان صحفيون قد مثلوا امام شرطة مدينة انواذيبو للمرة الثانية على خلفية شكوى تقدمت بها الإدارة العامة للشركة الوطنية للصناعة والمناجم والتي طالبتهم بتعويضات تصل إلي مليارين أوقية (6 ملايين دولار) واتهمتهم بتشويه سمعة الشركة والإضرار بها وبمديرها العام.

وعبر تجمع الناشرين عن رفضه لاستدعاء الصحفيين إلى انواذيبو، وفرض السفر عليهم قرابة 500 كلم للمثول أمام القضاء في نواذيبو.

وأضاف أنه سجل "تزايدا ملفتا ومثيرا في جر الإعلاميين إلى القضاء"، عبر مؤسسات وأشخاص يحلمون صفات رسمية، أو شبه رسمية، وذلك بعد أشهر من رصده لتصاعد عمليات الاعتداء على الصحفيين أثناء تأديتهم لمهامهم والتضييق عليهم.

وخلص البيان إلى دعوة كل الإعلاميين للتكاتف من أجل حماية مكتسابتهم، والدفاع عن حرياتهم، والإصرار على كشف كل ملفات الفساد، بغض النظر عن العقبات التي تعترض طريقهم.

إعلانات